الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441

نادى القضاة عن مطالبة البرلمان الأوروبى بالإفراج عن مواطن مصرى: «تدخل سافر»

الجمعة 14/فبراير/2020 - 04:52 م
البرلمان الأوروبى
البرلمان الأوروبى
طباعة
رفض مجلس إدارة نادى القضاة، برئاسة المستشار محمد عبدالمحسن، تصريحات رئيس البرلمان الأوروبى، بشأن القبض على مواطن مصرى.

وصرح المستشار رضا محمود السيد، المتحدث الرسمي باسم نادي القضاة، بأن نادى القضاة أصدر بيانًا أعرب فيه عن استيائه الشديد مما صرح به رئيس البرلمان الأوروبى على هامش المؤتمر الصحفى للإعلان عن ميزانية الاتحاد الأوروبى بشأن القبض على مواطن مصري والمطالبة بالإفراج عنه.

وقال البيان: "وإذ يؤكد نادي قضاة مصر أن هذه التصريحات تعد تدخلًا سافرًا غير مقبول في أعمال القضاء المصري الشامخ المستقل، وتحقيقات النيابة العامة، ومساسًا بضمانات استقلال القضاء المنصوص عليها في المواثيق الدولية".

وتابع البيان: "كما يؤكد نادي قضاة مصر أنه يرفض هذه التصريحات جملة وتفصيلًا وشكلًا ومضمونًا، ويشدد على استقلال القضاء المصري وعدم قبوله على مدار تاريخه العريق أي تدخل من أى جهة داخلية كانت أم خارجية، وإن القوانين والتقاليد القضائية التليدة والأعراف العلمية الراسخة تحظر التدخل والتعليق على أحكام القضاء وقرارات جهات التحقيق".

وأشار نادي القضاة فى بيانه إلى أن القوانين المصرية بشأن التحقيقات الجنائية تكفل كل ضمانات المحاكمة العادلة بما يتفق مع المواثيق الدولية.

ويطالب نادي قضاة مصر كل المؤسسات الخارجية والداخلية بالامتثال للمواثيق الدولية والأعراف والتقاليد القضائية، وعدم الانسياق للمعلومات المضللة والانصياع لأحكام القانون وعدم تناول الأحكام القضائية وقرارات النيابة العامة التى هى فرع من فروع القضاء صونًا لمكانة القضاء وتوطيدًا لاستقلاله.