السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

«بقعة دم على شبشب» تكشف جريمة ذبح شاب لخاله

الجمعة 14/فبراير/2020 - 01:35 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
عادل عبد العال
طباعة
حصلت "الدستور" على أمر إحالة المتهم بقتل خاله لمحكمة الجنايات، الصادر من نيابة شرق القاهرة برئاسة المستشار محمد عبدالشافي.

قام المتهم الأول "صابر.ش" بالاشتراك مع المتهم الثاني "عماد.م"، قتلا المجني عليه "صابر.س"، بـ"ماسورة حديدية" بضربه على خلفية الرأس، وكتما أنفاسه ثم طوقا عنقه بحبل، لسرقة إيصال أمانة بقيمة 2500 جنيه حرره المجني عليه ضد المتهم الأول نظير دين وسرقا مبلغ مائتي جنيه، والهاتف المحمول من داخل مسكنه.

وأكد المتهم الأول "صابر.ش"، 17 سنة، عامل زجاج الوميتال، أنه حصل على مبلغ 2500 جنيه، من خاله المجني عليه، نظرا لمروره بضائقة مالية والذي أصر على تحرير إيصال أمانة، مشيرا إلى أنه فوجئ بعد مدة أن المجني عليه "خاله" طلب المبلغ وهدده بإيصال الأمانة.

أضاف: "أنا وزميلي ذهبنا إلى منزل المجني عليه طالبين تأجيل سداد المبلغ المستحق من إيصال الأمانة، وأثناء سيرنا بالطريق وجدنا ماسورة حديدية أخذناها معنا"، مشيرا إلى أنه أثناء الحوار أخرج المتهم الثاني الماسورة الحديدية وضرب المجني عليه على رأسه، وخنقا كلاهما المجني عليه وطعنوه بسكين من منزله.

وأكمل حديثه قائلا: "أخذت الفلوس الموجودة مع المجني عليه وهاتفه المحمول، وبحثت عن إيصال الأمانة فلم أجده"، لافتًا إلى أنهما تخلصا من الماسورة والسكينة المستخدمتين في الجريمة، بينما أخذ المتهم الثاني الجاكت الخاص بالأول لأن ملابسه ظهرت عليها آثار دماء.

وأوضح "صابر" أن رجال المباحث عثروا على بقعة دم على "الشبشب" الخاص به وكان هو أول خيط في الجريمة، وبعد مواجهته اعترف بالجريمة، وأرشد عن مكان الماسورة والسكين المستخدم في الجريمة، وأرشد عن زميله.