الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 04 رجب 1441

اختيارات الشباب في هدايا «عيد الحب» 2020

الجمعة 14/فبراير/2020 - 11:36 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
نور أيمن
طباعة
يحتفل العالم اليوم 14 فبراير، بعيد الحب، الذي يقبل فيه العشاق على شراء الهدايا، إلا أنه مع ركود حركة السوق بسبب ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ، ظهر توجه جديد من قبل الشباب نحو الهدايا العملية أكثر من كونها مجرد تذكار يليق بعيد العشاق.

وتباينت اختيارات الشباب في هدايا عيد الحب، عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، إلا أن جميعها انصب نحو الهدايا الأكثر منفعة وفائدة بعيدًا عن الهدايا التقليدية في تلك المناسبات.
نتيجة بحث الصور عن اشتري لزوجي في عيد ميلاده
بنزين للسيارة
مع ارتفاع أسعار البنزين ذكر أحدهم، أنه يفضل الهدايا العملية أكثر من الدباديب والورود والتي تأتي دون منفعة، قائلًا: "حد يوقلها توفلي العربية بدل الهدية"، مؤكدًا على أن أسعار الهدايا في ارتفاع مستمر بالتزامن مع زيادة أسعار البنزين، لذا من الأفضل أن يستفاد في بنزبن سيارته الخاصة.

قطع غيار
يرأى أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن تدخر حبيبته ثمن الهدية وتنفقها في تغيير زيت وفلتر سيارته، مُعلقًا:"كدا كدا بنتفسح بالعربية فبدل ما تتكلف في هدية ملهاش لزمة نظبط العربية ونتفسح براحتنا".

بينما جاء هدف أجمد جمال مختلف، عندما طلب من أصدقائه الشباب عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن يأتون له بهدية كونه غير مرتبط، وكان حلمه الحصول على "كاوتش" للسيارة، فهو يسعي لتغييره منذ فترة، لكنه لم يتمكن من تدبير ثمنه.

هدايا شخصية

نتيجة بحث الصور عن امراه تهدي هديه
فيما رأى أحد المستخدمين، أنه يفضل أن تأتي له هدايا عيد الحب من حبيبته بعيدًا عن الدباديب والورود، لافتًا إلى أنه من الأفضل أن تجلب له بعض المتعلقات الشخصية.