الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 04 رجب 1441

قصة ممثلة إغراء تابت في الكعبة.. بعدما أصبحت النجمة الأولى لـ«أفلام الحب»

الجمعة 14/فبراير/2020 - 12:08 ص
جريدة الدستور
وائل توفيق
طباعة
"ذهبت للعمرة أوائل فترة الثمانينات، برفقة عائلتي، وشعرت أمام الكعبة أن شخصية أخرى تخرج من داخلي، وانفجرت باكية، وأعلنت توبتي في ساحة بيت الله".
هكذا حكت الفنانة شمس البارودي أحداث قصة اعتزالها للفن وتوبتها.
شعرت الفنانة شمس البارودي بندمها على الأيام التي سبقت توبتها، وقالت إنها شعرت بضيق شديد و قلق على صدرها بعد أدائها للعمرة، فأخبرت والدها بأنها تريد زيارة البيت الحرام، رغم أنه تعجب منها لكنه فرح، على حد قولها.
أثناء طوافها حول الكعبة انهمرت في البكاء، وعندما وصلت إلى مقام سيدنا إبراهيم صلت ركعتين وقرأت الفاتحة، تقول: "شعرت وكأنني أقرأها للمرة الأولى".
أدت "البارودي" صلاة الفجر، وارتدت الحجاب، ولم تظهر من وقتها في أعمال سينمائية أخرى.