الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 04 رجب 1441

«عندما كان طيبا».. عصفور يرد على نشر مقالات قديمة له عن الطيب بـ"صوت الأزهر"

الخميس 13/فبراير/2020 - 08:28 م
جابر عصفور و شيخ
جابر عصفور و شيخ الأزهر
حسام الضمراني
طباعة
تحت عنوان الدكتور جابر عصفور يكتب: «الشيخ الطيب الحفيد الفكرى للإمام محمد عبده»، قامت جريدة «صوت الأزهر»؛ الجريدة الناطقة باسم الأزهر؛ بنشر مقتطفات من مقالاته المنشورة سابقًا فى صحف مصرية وعربية مختلفة؛ وهو ما تصدر الصفحة الأولى من الجريدة فى عددها الجديد؛ وهو ما أثار خلافًا وانقسامًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى من موقف وزير الثقافة الأسبق، وما فعلته الجريدة أيضًا.

«الدستور» تواصلت مع صاحب المقال الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، ليوضح حقيقة مقاله، حيث أكد أن كل ما ورد فى المقال المنشور بالجريدة صحيح تمامًا ولكن «عندما كان أحمد الطيب شيخ الأزهر طيبًا»؛ بحسب وصفه، موضحًا أن جميعها وردت عندما اشترك الأزهر فى إجراء مجموعة من الحوارات مع المثقفين، وهى الفترة التى كان يتخذ شيخ الأزهر موقفًا إيجابيًا من قضايا المثقفين حتى توقفت، ونشرت تفاصيل الحوارات فى كتاب «وثائق الأزهر» للدكتور صلاح فضل.

وأضاف: "ثم تفاجئت بإجراء حوارات مع عزة الجرف الشهيرة بـ «أم أيمن» أكثر القيادات الإخوانية إثارة للجدل، وهو ما دفعنى والروائى بهاء طاهر للاعتذار والانسحاب".

«عصفور»، أوضح أن الخلاف بينه والشيخ أحمد الطيب مع احترامه له كشخص وكعالم فى تخصصه، بدأ منذ أن تولى الأول وزارة الثقافة للمرة الثانية فى 2014، عندما رفض الأزهر تمثيل الأنبياء فى الأعمال السينمائية، وهو خلاف ليس شخصيًا بحسب قوله، لكن حول منهجية التفكير التى يتبعها الشيخ الطيب والتى تتناقض مع رؤيته فى حوارات ما قبل ثورة 25 من يناير مع المثقفين.

وبسؤال وزير الثقافة حول ما إذا طلبت جريدة «صوت الأزهر» منه الكتابة لها، أو حتى جمع مقالاته ونشرها، أكد «عصفور» أن ذلك لم يحدث.