الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

بعد مناشدتها الرئيس.. «الصحة» تستجيب لوالدة الطفلة سارة

الخميس 13/فبراير/2020 - 08:24 م
هالة زايد وزيرة الصحة
هالة زايد وزيرة الصحة
مرام سعيد
طباعة
أكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، أنه جاري متابعة الحالة الصحية للطفلة سارة غيني صالح، والتى تبلغ من العمر ثمانية أشهر، وتعانى من ضمور بالأعصاب، وانسداد بالرئة، بعد استغاثة والدتها بالرئيس عبد الفتاح السيسى، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة.

وقال «مجاهد»، في تصريحات لـ«الدستور»، إنه تم الحصول على التقارير الطبية الخاصة بالحالة، وأن المكتب الإعلامي تواصل مع الدكتور منصور خليل، مدير مستشفى الهرم؛ لتوفير سرير بالرعاية المركزة للطفلة بشكل عاجل.

وكانت والدة الطفلة قد أطلقت استغاثة قالت فيها إنها «ليس لديها واسطة غير الله ولا تعرف كيف تنقذ ابنتها التي تراها تتعذب أمام أعينها، ولا تستطيع أن تقدم لها يد العون، والطبيبة المعالجة تقر بخطورة الحالة واحتياجها الشديد لغرفة رعاية مركزة لإنقاذها من الموت وأن التأخير ليس فى صالح الطفلة»، وناشدت الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاستجابة لها لإنقاذ ابنتها.

كما وجهت نداءً لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أيضا، قالت خلالها: «أنتِ أم ولا يرضيكي أن يموت طفلك أمام عينك فانقذي أطفالنا ومرضانا واتقي الله يجعل لكِ مخرجا».

وأضاف «مجاهد» أن وزيرة الصحة تشدد على سرعة الاستجابة لنداءات المواطنين، لافتا إلى سرعة استجابة المكتب الإعلامي لما بتم رصده من استغاثات.

ويدعو «أبواب الخير» مَن لديه حالة أو مفقود أو مبادرة يستطيع إرسالها من خلال التواصل على الرقم ٠١٠٠٤٣٣٣٦٣٧ عبر تطبيق «واتساب».