الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

تفاصيل الحلم المشترك بين نجيب محفوظ وأحمد زكي.. «لم يتحقق لسبب غريب»

الأربعاء 12/فبراير/2020 - 11:33 م
نجيب محفوظ وأحمد
نجيب محفوظ وأحمد زكي
وائل توفيق
طباعة
لم يحقق الفنان أحمد زكي حلمه الأول في المشاركة في فيلم "الكرنك" بسبب العنصرية التي واجهها من موزع الفيلم، الذي نعته بأنه "أسمر"، كما لم يسعفه الزمن في تحويل رواية "أولاد حارتنا" لعمل إذاعي، لذا أوصى بها قبل وفاته.
اشترى ممدوح الليثي رواية "الكرنك" من أديب نوبل نجيب محفوظ، بمبلغ 750 جنيه، وحصل على تسيهلات في السداد من الأديب الكبير.
ولم تسنح الفرصة لأن يكون الفنان أحمد زكي ممثلًا في فيلم "الكرنك" بعد استبعاده من الموزع الذي رأى أنه لا يمكن أن يكون هذا "الولد الأسمر" بطلًا تحبه سعاد حسني.
وحسبما حكى "الليثي"، أن الفنان أحمد زكي بعدما عرف سبب استبعاده من الفيلم، ضرب رأسه بكوب من الزجاج في رأسه، وصرخ قائلًا:"يا أولاد الكلب".
وحكم الفنانين سعاد حسني، صلاح جاهين على ممدوح الليثي بأن يعطي أحمد زكي بقية الـ150 جنيه أجره، بالإضافة إلى 150 أخرى كتعويض عن خسارته للدور.
وكان الدكتور محمد البازفي إحدى حلقات برنامجه "90 دقيقة" على شاشة قناة المحور، قد كشف عن وصية الفنان أحمد زكي، لصديقه المخرج أحمد فتح الله، بتحويل رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ إلى مسلسل إذاعي.