الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

لولاكى ما حبيت.. لهذه الأسباب فشلت سعاد حسنى فى التمثيل مع أشهر نجوم التسعينيات

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 03:43 م
سعاد حسني
سعاد حسني
طباعة
لماذا فشلت تجربة التمثيل بين مطرب "لولاكي" وسعاد حسني ؟

لمع نجم المطرب على حميدة فى فترة الثمانينيات والتسعينيات مع أغنية "لولاكي ما حبيت"، ولكنه اختفى بعدها عن الأضواء، فقد حققت الأغنية التي صدرت فى العام 1988 نجاحًا ضخمًا، وبيع أكثر من 6 ملايين نسخة من الشريط في مصر والدول العربية.

ويروي المطرب على حميدة، في أحد حواراته الصحفية، قصة الأغنية قائلًا: "أذكر أنني كنت أستاذًا في معهد الموسيقى بالكويت، وسجلت أغاني إذاعية في هذا التوقيت، وحينما حضرت للقاهرة، التقيت حميد الشاعري، وسجلت أولى أغنياتي، وجميع من كانوا في الاستديو أعجبهم صوتي، ثم قمنا بتسجيل 4 أغانٍ أخرى ثم أغنية (لولاكي)، وهي ملحمة وطنية في حب مصر، من كلمات عزت الجندي، وتوزيع موسيقي لحميد الشاعرى".

وأضاف حميدة، في حواره :"أنه حينما نزل الشريط إلى الأسواق في يوليو 88، كانت شركة الإنتاج قد طبعت 100 ألف نسخة من الشريط، وبعد نفاذها طبعت مليون نسخة، وتوالت المبيعات الكبيرة، ولم أتخيل هذا النجاح الكبير".

نجح حميدة في تحقيق شهرته بسرعة كبيرة جدا، فحاول المنتج صفوت غطاس استغلالها بإنتاج فيلم يحمل نفس الاسم، وكانت ستشارك على حميدة البطولة الفنانة سعاد حسني، وفقًا لما صرح به حميدة، خلال حواره مع سمير صبري في برنامج "ماسبيرو"، إلا أن المشروع لم يتم بسبب خلافات بين غطاس وشريكه فى الإنتاج، ثم اعتذر المخرج سمير سيف عن الفيلم، ومر وقت طويل ولم يُنفذ الفيلم إلا بعد حوالي 5 سنوات من خلال المخرج حسن الصيفي، الذي استقر بدوره على الفنانة الراحلة معالي زايد لتشارك في بطولة الفيلم.