الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441

الصين تصدر تطبيقا هاتفيا لفحص المصابين بـ«كورونا»

الإثنين 10/فبراير/2020 - 09:26 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وكالات
طباعة
أصدرت الصين تطبيقا هاتفيا يحمل اسم "كاشف المخالطين عن قرب"، ليمكن الناس من فحص ما إذا كانوا يواجهون خطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

وعقب إصداره، مساء يوم السبت الماضي، بات بوسع المستخدمين مسح كود الاستجابة السريعة عبر تطبيقات مثل "على باي" و"ويتشات" أو "كيوكيو"، للاستفسار، وبعد التسجيل من خلال رقم الهاتف المحمول، يتعين على مستخدم التطبيق إدخال اسمه ورقم بطاقة هويته لمعرفة ما إذا كان على اتصال وثيق مع شخص مصاب بالفيروس، ويمكن استخدام كل رقم هاتف محمول مسجل للاستفسار لأرقام ثلاث بطاقات هوية.

ويُنصح بأن يبقى من كانوا مخالطين لمصابين بالفيروس، في البيت والاتصال بالسلطات الصحية المحلية.

وقام بتطوير التطبيق كل من المكتب العام لمجلس الدولة واللجنة الوطنية للصحة وشركات المجموعة الصينية لتكنولوجيا الإلكترونيات.

وذكرت شركات المجموعة الصينية لتكنولوجيا الإلكترونيات أن هذا التطبيق حصل على دعم من العديد من الهيئات الحكومية، بما فيها اللجنة الوطنية للصحة ووزارة النقل والسكك الحديدية الصينية ومصلحة الطيران المدني الصينية، لضمان توفير بيانات دقيقة وموثوقة ورسمية.

وبحسب اللجنة الوطنية للصحة، فإن مصطلح المخالط عن قرب يشير إلى شخص اتصل من مسافة قريبة، دون حماية فعالة، مع حالات مؤكدة أو مشتبه بها أو ذات أعراض خفيفة بينما كان الشخص مريضا أو لم تظهر عليه أعراض في الظروف التالية:

- الأشخاص الذين يعملون عن قرب معا، أو يدرسون في نفس الغرفة الدراسية أو يعيشون في نفس المنزل، والعاملين بالمجال الطبي، وأفراد الأسرة أو الأشخاص الآخرين الذين كانوا مخالطين عن قرب لمرضى في بيئة مغلقة والمرضى الآخرين في ذات الغرفة ومقدمي الرعاية لهم، وكذلك الركاب وأفراد الطاقم الذين كانوا في نفس وسيلة النقل مع مرضى (تأكدت إصابتهم أو يشتبه بها) وحالات مصابة (بأعراض خفيفة أو لم تظهر عليها أعراض).

وعلى متن الرحلة الجوية، على سبيل المثال، فإن جميع الركاب في نفس الصف الذي يوجد به مقعد الشخص المصاب وثلاثة صفوف أمامه وثلاثة صفوف خلفه، بالإضافة إلى طاقم الخدمة الجوية في تلك المنطقة، يعتبرون من المخالطين عن قرب، بينما يعتبر باقي الركاب من المخالطين بشكل عام.

وفي داخل قطار مغلق مكيف الهواء، فإن جميع الركاب وأفراد الطاقم في ذات العربة يعتبرون من المخالطين عن قرب.