الثلاثاء 07 أبريل 2020 الموافق 14 شعبان 1441

بوادر اتفاق بين «أبو شقة» وقيادات تصحيح المسار للعودة لـ«الوفد»

الأحد 09/فبراير/2020 - 09:49 م
أبو شقة
أبو شقة
إسلام نصير
طباعة
قال المهندس ياسر قورة، المتحدث باسم جبهة تصحيح مسار الوفد، إن المفاوضات الأخيرة بين القيادات الوفدية المفصولة والمستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد وصلت إلى صيغة توافق عليها الجميع، لافتًا إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان بشكل رسمي عن عودة القيادات التى تم فصلها من الحزب بعد وضع الرتوش الأخيرة على الاتفاق بين الطرفين.

وأضاف قورة في تصريح لـ«الدستور»، أن جميع الأعضاء قاموا بتنحية مصالحهم الشخصية من أجل مصلحة الحزب في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مشيرًا إلي أن المفاوضات تطرقت إلي آلية إدارة الأمور في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وكان المستشار بهاء الدين أبو شقة، أصدر قرارًا بإلغاء فصل محمود علي وعودته عضوًا بحزب الوفد بعد الاطلاع على لائحة النظام الأساسي للحزب.

أطلق رئيس حزب الوفد في وقت سابق، مبادرة جديدة للم الشمل ووحدة الصف بين الوفديين عقب إعلان نتيجة انتخابات المكتب التنفيذي لحزب الوفد، بعد أن جرت مشاورات بين عدد من المفصولين من الحزب من الذين شكلوا جبهة «تصحيح مسار الوفد» ورئيس حزب الوفد في الآونة الأخيرة للعودة مرة أخري لـ«بيت الأمة».

وقال أبو شقة، إن الحزب على أعتاب انتخابات المحليات ومجلسي نواب وشيوخ، مشيرًا إلي أنه من يريد أن يفتح صفحة جديدة، فنحن نرحب به وسنعمل معه بروح وقلب رجل واحد من أجل أن نكون أمام حزب قوى وفاعل يتواجد بقوة على الساحة السياسة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أبو شقة، أنه أكد في أكثر من مناسبة منذ انتخابه رئيسًا للحزب أنه يقف على مسافة واحدة من جميع الأعضاء ولا يهمه سوي المصلحة العامة لـ«بيت الأمة»، لافتًا إلي أنه لن تكون هناك ديمقراطية في مصر بدون الوفد.

وأشار أبو شقة، إلي أن الفترة الماضية شهدت مشاورات جادة مع القيادات الوفدية للعودة إلى الحزب مرة أخري قبل خوض غمار الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، متابعًا أن بيت الأمة كان يعارض الحكومة من أجل المصلحة العامة، أما الآن فنحن نؤيد الدولة ومشروع الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل الوطن والمواطن فقط لإعلاء المصلحة العامة للوطن.