الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 07 شعبان 1441

«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل

السبت 01/فبراير/2020 - 02:38 م
جريدة الدستور
نور أيمن
طباعة
أكتشفت موهبتها في الخمسين من عمرها بعد أن أصبحت مومياء من وجهة نظرها، وفي الـ62 استطاعت أن تكون عارضة أزياء تشعر بالثقة من خلال تجاعيدها وخطوط جسدها ووجهها، سيدة تدعى نيكلي ريدكليف تعيش في برايتون، استخدمت برنامجها الأساسي لإثبات أن من تجاوزن سن الخمسين يمكن أن يظهرن.

جاءت الفكرة عندما ركزت حول خزانتها التي بدأت تتباهى بها، فهى مستوحاة من خمسينيات القرن الماضي، ثم استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن نفسها منذ خمسة أعوام ليصل معجبوها لـ29000.

وحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية تقول نيكي ريدكليف، إنها اعتادت أن تكون طبيعية في اختياراتها لشكل ملابس تناسب عمرها حتى توقفت عن اتباع الاتجاهات، بدأت في ارتداء الملابس التي تشعر بالراحة فيها ووجدت أن ثقتها ترتفع.

عن طريق "نيكلي" استطاعت كثيرات من النساء اللاتى تخطين الـ50 عامًا أن يعيشن حياتهم، بثقة بارزات جمالهن تأكيدًا، وعليه عملت كعارضة أزياء لوكالة عالمية.

وجدت "نيكلي" السعادة عندما بدأت في تحقيق حلمها، فهى تمتلك جسدًا ممشوقًا بشكل طبيعي دون التدخل من أي الطرق المستخدمة للتخسيس أو حتى عمليات التجميل، قائلة، حسب الموقع البريطاني،:"لم أحاول أبدًا محاربة الشيخوخة أو إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، لا أريد أن أكون أصغر سنًا، أريد فقط أكون مختلفة بغض النظر عن العمر".
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل
«ستينية» تغير أنماط عارضات الأزياء بجسدها المترهل