رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وسط حضور كبير.. تفاصيل مناقشة «أهل الشر» لـ نشأت الديهي في معرض الكتاب

الجمعة 31/يناير/2020 - 11:48 م
 نشأت الديهي
نشأت الديهي
طباعة
شهدت قاعة ضيف الشرف، بمعرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 51، اليوم الجمعة، إقامة ندوة لمناقشة كتاب «أهل الشر» للإعلامي نشأت الديهى، بحضور مؤلف الكتاب وكرم جبر رئيس الهيئة الوطنية الصحافة، واللواء فؤاد علام الخبير الأمنى والإعلامى عمرو عبد الحميد.

فى البداية أشاد كرم جبر، بالتنظيم الجيد لمعرض القاهرة الدولى للكتاب والحضور الجماهيرى غير المسبوق لجمهور المعرض، الذى يدل على معدن الشعب المصرى الأصيل بسماحته وأصالته.

وأضاف أن الكتاب بمثابة رسالة دكتوراه، وعلى الرغم من ذلك فإن الكتاب تميز بأسلوبه السهل المكتوب فى شكل سيناريو أي فى صورة مشاهد وسيناريوهات محكمة، كما يروى الكتاب بداية الفتنة فى التاريخ الإسلامى منذ مقتل الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه، والتى كانت تعتبر بمثابة بداية خلط الدين بالسياسة حتى وصلنا إلى وصلنا إليه بظهور جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فى الإسماعيلية، والتى كانت بالمناسبة صنيعة الاحتلال الإنجليزى، وكان الهدف الرئيسى منها هو خلط الدين بالسياسة.

من جانبه قال الإعلامى نشأت الديهى إن «الأعداد الكبيرة من جمهور المعرض، التى رأيناها أثناء دخولنا تدل على أنه لاخوف على الشعب المصرى ما ظل قارئا، وهذا مدعاه للفخر ويدل أن مصر ستظل دائما بخير».

وأضاف الديهي خلال الندوة، أن الكتاب يقدم معلومات ووثائق وقصص موثقة جديدة تكشف لأول مرة عن مخططات الإخوان فى هدم الدولة المصرية، والكتاب أيضا اعتمد على معلومات موثقة عن الإخوان وليس فيها أى نوع من الإجتهاد الشخص.

وأشار إلى أن القصص المروية فى الكتاب على ألسنة أعضاء جماعة الإخوان هو أمر مريع، فى ظل وجود اعترافات لعدد من قيادات جماعة الإرهابية بالمشاركة فى عمليات تخريب مصر منذ بداية مشاركتهم فى حريق القاهرة، ومسؤليتهم عن قتل عدد من رموز السياسة والفكر فى مصر فى ذلك التوقيت ومنهم المشاركين فى مقتل الخازندار وغيره، بدم بارد بل وتفاخرهم بالمشاركة فى هذه الأعمال التخريبية.

وأوضح أن الإخوان كجماعة هم فصيل غير وطنى من حيث المنشأ، باعتبارهم صنيعة المخابرات البريطانية، فضلا عن اتصالهم بالمخابرات الأجنبية الأخرى عن طريق سفارات هذه الدول فى مصر، وهنا بتجلى دور الكتاب فى فضح جماعة الإخوان.

من جانبه قال اللواء فؤاد علام الخبير الأمنى والتستراتيجى، إن مصر هى الدولة الأولى المستهدفة بالتدمير فى المنطقة العربية، وهذا يظهر بوضوح فى محاولات جر مصر إلى حروب سواء على الصعيدين الشرقية والغربية.

وأضاف خلال الندوة، أن القوات المسلحة والشرطة نجحوا على مدار العامين السابقين فى تفكيك اغلب الجماعات الإرهابية الموجودة فى مصر، ورغم هذا فإن مصر ما زالت فى خطر فى ظل محاولات بعض الدول فى المنطقة مثل قطر وتركيا لجر مصر للدخول فى حرب فى المنطقة.

فيما قال الإعلامى عمرو عبد الحميد إن كتاب أهل الشر يحتاج إلى أن يكون متاحا فى المكتبات العامة ومكتبات الأسرة، حتى نتمكن من تحصين ابنائنا من أفكار هذه الجماعات المتطرفة حتى يتسنى لنا تعريف ابنائنا كيف سعت هذه الجماعات فى مخطاطتها لهدم الدلة المصرية.

ودعا عبد الحميد، الإعلامى نشأت الديهى، ضرورة نشر حواراته مع مجموعة الدواعش فى شمال سوريا، لتعريف شبابنا وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة.