الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

وزير التنمية المحلية يوضح أهم إشكاليات منظومة إدارة المخلفات

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 09:03 م
اللواء محمود شعراوي
اللواء محمود شعراوي
كريمة أبو زيد - سيد السعدنى
طباعة
قال وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، إن أحد الإشكاليات في مصر والتي واجهت تطبيق منظومة إدارة المخلفات في أهم مراحلها حيث الجمع المنزلي، عدم وجود شركات لها خبرة جيدة في هذا المجال، والدليل على ذلك عندما طرحنا الأمر لم تتقدم الشركات لأن المسألة صعبة بالنسبة لهم.

وأضاف شعراوي، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب المنعقدة اليوم الثلاثاء، أن القطاع غير الرسمي في منظومة القمامة بالإضافة إلى المزارع يمثل نحو 10 ملايين، لذا أكدنا ضرورة تضمين عناصر الاقتصاد غير الرسمي بالمنظومة للارتقاء بها حتى يقوم بالوظيفة بشكل منضبط، وإلا ستفشل مثلما فشلت الشركات الأجنبية سابقا، مشيرا إلى أن هذه الرؤية ستغلق الأمر أيضا على "النباشين".

وتابع وزير التنمية المحلية: "للأسف لا يوجد شركات حقيقية في مجال الجمع السكني، لذا طالبنا المحافظين بتشجيع الشباب على إنشاء شركات من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في هذا المجال، وبعضهم نجح بالفعل والآخر لم ينجح".

واستطرد: "عندما حضرت إلى الوزارة كنت متخيل أن منظومة النظافة أمر في منتهي السهولة، قمامة وهتتشال، لكن للأسف مقاومات هذه المنظومة صعبة وتنفيذها بالإضافة إلى تكلفتها الباهظة جدا".

وتابع: "لم أكن أتخيل أن يتقدم عن محافظة القاهرة 3 شركات فقط، منها شركة تعمل بالإسكندرية لكن هناك شكوى منها لوجود بعض السلبيات واتضح أن نسبة تنفيذها لما كان متفق عليه لا يزيد عن 60%، وهذه الشركة ترغب في الدخول للقاهرة، لذا لم نرضي بذلك، وطالبنا الشركة بإعادة ضبط دورة العمل وفرضت عقوبات في بعض الأحيان".