الثلاثاء 31 مارس 2020 الموافق 07 شعبان 1441

برلمانى يطالب بمحاربة الأفكار المتطرفة والتكفيرية

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 04:23 م
محمد أبو حامد،
محمد أبو حامد،
حسين العمدة
طباعة
قال محمد أبوحامد، عضو مجلس النواب، إن مؤتمر شيخ الأزهر الخاص بالخطاب الديني، أثبت أن مؤسسة الأزهر تعمل على مكافحة الأفكار المتطرفة والتكفيرية، مضيفًا أن نتائج تطوير الخطاب الديني غير ملموسة على أرض الواقع.

وأضاف "حامد"، في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، أن القيادة السياسية لديها اهتمام بتطهير الخطاب الديني، خاصة أن مؤسسة الأزهر قامت بتشكيل لجنة لمعالجته، مشيرًا إلى أنه يجب عليها تنفيذ معالجة الخطاب الديني على أرض الواقع ووجود خطوة عملية تقوم بها، فضلًا عن إزالة أي أفكار موجودة داخل المناهج الدراسية، قائلًا، "الأزهر لم يحقق شيئًا في تجديد الخطاب الديني، خاصة أنه يوجد أفكار متشددة تتعارض مع الدين الإسلامي، ورجال الدين عليهم دور كبير في معالجة الأفكار المتطرفة".
وأوضح أن مجلس النواب عليه دور تشريعي ورقابي في مراجعة القوانين الخاصة بتنظيم الأزهر والطرق الصوفية، وإلزام المؤسسات بالتطهير، مشيرًا إلى أن المجلس يقوم بتطوير القوانين، خاصة أن الدولة المصرية لديها توجه لتطوير الخطاب الديني ومواجهة الأفكار المتطرفة والمتشددة.