رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

«عاشرت الجثة».. اعترافات مراهق قتل زوجة والده بالفيوم

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 02:42 م
جريدة الدستور
مصطفى عبدالله
طباعة
«راودتها عن نفسها فرفضت وعاشرتها معاشرة الأزواج، كنت فاكرها مغمى عليها».. بهذه العبارات اعترف مراهق 17 عامًا بجريمته المأساوية في حق زوجة والده، حيث تعدى عليها بالضرب لرفضها ممارسة الرذيلة معه ومقاومتها للدفاع عن شرفها، واعتقد أنها فقدت الوعي وعاشرها وهي جثة، في محافظة الفيوم.

انتقلت قوة أمنية من المباحث، تحت إشراف مدير أمن الفيوم، وبدأت القوات في فحص ومعاينة مسرح الجريمة.

وكشفت المعاينة عن أن الجثة عثر عليها في غرفة نومها، وتبين وجود خدش أسفل عينها، وخدوش وجروح في مختلف أنحاء جسدها وأثار اغتصاب.

بدأ فريق البحث في فحص المترددين على المنزل، ومناقشة أولاد الزوج المقيمين بجوار منزل الضحية، وبدأت القوات في تفريغ الكاميرات القريبة من مسرح الجريمة، ومناقشة الشهود.

توصلت القوات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة نجل زوج الضحية ويدعى "يوسف" 17 عامًا، وذلك بعدما أدلى عدد من الشهود بأوصاف الشاب المشتبه به، بوجوده في مكان الواقعة وخروجه من منزل الضحية في وقت معاصر للجريمة.

وجاء في مناظرة الجثة وتقرير الطب الشرعي المبدئي، أن الجاني قتل الضحية وعاشرها معاشرة الأزواج عقب موتها.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم اعترف بجريمته، قائلًا إنه توجه إلى منزل زوجة والده لكي يراودها عن نفسها مستغلًا غياب زوجها عن المنزل، إلا أنها حاولت طرده والاستغاثة بالجيران، مما دفعه لكتم أنفاسها حتى سقطت على الأرض في غرفة نومها جثة هامدة، ولم يكن يعرف بمقتلها واعتقد أنها مصابة بحالة إغماء، فقام بمعاشرتها معاشرة الأزواج حُرر المحضر اللازم بالواقعة، والعرض على النيابة للتحقيق.