الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

مصطفى الفقي: جولات «الطيب» صححت مفاهيمَ مغلوطة عن الإسلام

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 12:51 م
الدكتور مصطفى الفقي
الدكتور مصطفى الفقي
جمال عاشور
طباعة
قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي هو تجمع عالمي يرد على كل من يتهم الأزهر بمقاومة التجديد، بل إن مؤتمرات الأزهر دائما تكون بمثابة أجراس تدق ناقوس الخطر نحو أخطار حقيقية لابد من التصدي لها.

وأضاف خلال كلمته بمؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي، أن جولات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، شرقا وغربا كانت سببا رئيسا في تصحيح الكثير من المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، مشيرًا إلى أن التجديد هو قبول الآخر والانفتاح على ثقافته وفتح آفاق جديدة لتقبله والعيش معا.

 وأوضح الفقي أن المهمة الأخطر تتمثل في كبح جماح التنظيمات المتطرفة والجماعات الدموية التي روّعت الآمنين وجعلت غيرنا يستهين بنا ويتطاول على نبينا ويدعو إلى حفلاتٍ لحرق كتابنا المقدس القرآن الكريم، لافتًا أن المواجهة ستكون مضنية ولكنها مسئوليتنا جميعًا إذا أردنا أن نعيش حياة العصر وأن نكون جزءًا لا يتجزأ من عالم اليوم.