الخميس 02 أبريل 2020 الموافق 09 شعبان 1441

الحزن يسيطر على العالم بعد وفاة الملهم كوبي براينت

الثلاثاء 28/يناير/2020 - 12:22 ص
كوبي براينت
كوبي براينت
نور أيمن
طباعة
نعى رواد مواقع التواصل الاجتماعي أسطورة كرة السلة الأمريكية كوبي براينت، الذي وافته المنية مساء الأحد، إثر حادث أليم أودى بحياته هو وابنته، بعد تحطم الطائرة التي كانوا على متنها بلوس أنجلوس.


تعليقات المشاهير على صدمة وفاة كوبي براينت:
كعادته الموت دائما يباغتنا بغير موعد، فكان كوبي ملهم شباب العالم، صاحب الأمل، بحسب وصف أصدقائه المشاهير، لكنه لم يسلم من الموت الأليم، حيث حزن عليه الجميع، فكتب لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو ناعيًا النجم الراحل، عبر حسابه الرسمي على موقع "انستجرام" قائلًا "حزين للغاية لسماع خبر وفاة كوبي براينت وابنته جيانا، ذلك الرجل الأسطورة الحقيقية ومصدر الإلهام للكثيرين".

"نحبك للأبد"، هكذا علق النجم العالمي "روك" عبر حسابه الرسمي على موقع"انستجرام"، فور صدمته برحيل الملهم كوبي صاحب الـ41 عامًا، أحد أعظم لاعبي كرة السلة في كل العصور، حيث عرفه العالم كله ونال شهرة كبيرة، امتدت لخمس بطولات جعلته من أهم لاعبي كرة السلة في جميع أنحاء العالم.


وأرسل عدد من نجوم كرة القدم حول العالم تعازيهم للفقيد، فقال النجم ميلان عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "ليس لدينا أي كلمات للتعبير عن مدى صدمتنا لسماع خبر وفاة أعظم الرياضيين في كل العصور، كوبي براينت، قلوبنا مع أسر المتضررين من هذا الحادث المأساوي، ستبقى في الذاكرة إلى الأبد يا كوبي".

فيما قال ليونيل ميسي، لاعب برشلونة عبر موقع التوصل الاجتماعي "انستجرام":" ليس لدي كلمات، كل حبي لعائلة براينت وأصدقائه، كان من دواعي سروري أن ألتقي بكم وتبادل الأوقات الجيدة معكم" أما النجم بيرلو، فعبر عن حزنه لرحيل، كوبي براينت: "لقد كنت مثالًا لجيلنا، فلترقد روحك في سلام يا أسطورة".


"أتقدم بأحر التعازي لعائلات وأصدقاء كوبي ولمن ماتوا في الحادث المريع"، بهذه الكلمات، كتب النجم المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول عن حادث براينت، عبر موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" معبرًا عن حزنه تجاه وفاة اللاعب العالمي، بالإضافة إلى إرسال، نيمار لاعب باريس سان جيرمان، تعازيه لبراينت خلال مباراة فريقه بالأمس، حيث قام بالإشارة إلى الرقم الذي يرتديه كوبي بعد تسجيله هدفا بالأمس في الدوري الفرنسي.

واعتبر نيمار أن السادس والعشرين من يناير، يوم حزين على عالم الرياضة أجمع بسبب فقد كوبي اللاعب الأسطورة.


كوبي براينت وابنته:
توفي كوبي إثر انفجار طائرته فوق جبال ماليبو، وهي في طريقها إلى نيوبري بارك، بالقرب من أكاديمية براينت مامبا الرياضية الذي كان يدرب بها ابنته التي كانت تعتبر لاعبة كرة سلة صاعدة يستطيع الوصول للاحتراف رغم أنها لا تتخطي الـ 14 عامًا.


ولد كوبي الذي يعد أحد عظماء لعبته في فيلادلفيا في ولاية بنسيلفانيا، ثم انتقل مع عائلته إلى إيطاليا، حيث أن أباه كان يعمل مدربا لأحد فرق كرة السلة الإيطالية، وهو لاعب كرة سلة أمريكي محترف، يلعب في دوري الرابطة الوطنية لكرة السلة منذ عام 1996 في فريق لوس أنجلوس ليكرز، فانضم لرابطة الوطنية لكرة السلة تحت راية فريق "Charlotte Hornets"، قبل أن ينتقل للعب مع فريق لوس أنجلوس في موسم الدوري الأمريكي للمحترفين عام 1996-1997، حيث أن العالم شهد أداء جيدًا لبراينت، وحقق رقمًا قياسيًا بكونه أصغر لاعب شارك في دوري المحترفين على الإطلاق.