الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

ناشط عراقي لـ«الدستور»: المظاهرات الحالية شيعية

الأحد 26/يناير/2020 - 02:34 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
منار أحمد
طباعة
يواصل المتظاهرون في العراق، احتجاجاتهم المناهضة للنظام العراقي، وهي الاحتجاجات التي اندلعت منذ أربعة أشهر، مطلع أكتوبر الماضي، للمطالبة بإجراء انتخابات عراقية مبكرة، وتعديل الدستور العراقي، وحل البرلمان، ومحاكمة قتلة المتظاهرين وسط هتافات "نريد وطن".

وقال محمد العبادي، ناشط عراقي سياسي حر، إن ساحات التحرير في العراق، شهدت أوقات عصيبة، اليوم الأحد، بعد انسحاب متظاهري التيار الصدري، أمس السبت، وهدم خيامهم.

وأشار "العبادي"، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أنه بعد انسحاب تابعو التيار الصدري، استغلت الأجهزة القمعية في البلاد الفراغ الذي حدث ومن ورائها الأحزاب الموالية لإيران، ونزلت الشوارع.

وأضاف أن القوات الأمنية أطلقت الرصاص الحي في وجه المتظاهرين والقنابل المسيلة للدموع، موضحًا أن متظاهرين من كل المراحل العمرية نزلوا إلى ساحات التظاهر اليوم من الصباح الباكر في ساحات التحرير المكتظة بالثوار، وسط هتافات ضد الوجود الأمريكي والإيراني.

وأعرب العبادي، عن أمله في مشاركة سنة العراق في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد خلال هذه الفترة، لافتًا إلى أن السبب في عدم نزولهم هو الوجود الإيراني في محافظتهم بحجة محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وأشار إلى أن الكرد لم يشاركوا في الاحتجاجات، مشيرًا إلى أنهم خارج المفاهيم العراقية، مؤكدًا في الوقت نفسه أن المظاهرات الحالية جميعها شيعية، داعيًا جميع أطياف العراق للمشاركة في الاحتجاجات حتى الإصلاح وتنفيذ كل المطالب العراقية.

وكان مصدر أمني كشف، الأحد، عن الموقف في العاصمة العراقية بغداد، مشيرًا إلى أن الموقف الأمني في بغداد يتضمن توافد مستمر للمواطنين إلى ساحتي التحرير والخلاني ونفق التحرير، وسط اشتباكات حادة.

وأطلقت قوات مكافحة الشغب عن إطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في ساحة الوثبة في بغداد، حيث أعلنت القناة العراقية، عبر موقعها الإلكتروني عن اشتباك المئات المحتجين وسط بغداد.

الكلمات المفتاحية