الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

لعب المصارعة الحرة.. الهوايات الغريبة لـ رشدى أباظة

السبت 25/يناير/2020 - 04:09 م
الفنان رشدي أباظة
الفنان رشدي أباظة
وائل توفيق
طباعة
قبل أن يدخل الفنان رشدي أباظة عالم السينما بالصدفة، مارس العديد من الألعاب الرياضية، منها البلياردو، المصارعة الحرة، فحسبما قالت شقيقته لقناة العربية، أنه كان يعشق لعبة البلياردو، وأثناء وجوده في إحدى صالات البلياردو شاهده المخرج "بركات" وعرض عليه الاشتراط في فيلم "المليونيرة الصغيرة"، فوافق، لكن والده رفض وطرده من البيت، وخرج فعلًا، لكنه عاد مرة أخرى خلال حفل خطوبة شقيقته.

كان الفنان رشدي أباظة عام 1934 رفقة والدته وأخيه "حامد" فى بورسعيد، يقول في مذكراته: "في سن السادسة عشرة، كنت دنجوان البلاج وفارسه، عزفت بالجيتار لكل النساء الحسناوات اللاتي يتجمعن حولي".

وأثناء اتجاهه نحو الشاطئ رفقة أخيه "حامد"، سمع تعبيرًا ساخرًا من أحد الجالسين على مقهى بلدي تحيطه مجموعة من أصدقائه، نظر إليهم بغضب ومضى إلى الشاطئ، لكنهم استوقفوه بعبارات استفزازية، فإذا بهم ينقضوا عليه، تناوب معهم الضرب، لكنهم أبرحوه ضربًا لكثرتهم، في الوقت الذي يقف فيه شقيقه "حامد" ويصرخ خوفًا عليه.
أنقذه منهم بائع السجائر في محل مجاور للقهوة، لأنهم كادوا يقتلوه، ففي يد ثلاثة منهم خناجر.