رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عزل 35 مليون مواطن.. الصين تحارب الفيروس الغامض

الجمعة 24/يناير/2020 - 02:13 م
جريدة الدستور
هدير سند
طباعة
تعيش الصين حالة من الذعر مع ارتفاع حصيلة الوفيات بسبب الفيروس الغامض المنتشر في الصين، ومع امتناع منظمة الصحة العالمية إعلان حالة طوارئ صحية دولية بخصوص فيروس كورونا، أصبح هناك حالة كبيرة من الغموض تؤكد المخاوف بشأن تفشي الفيروس وتحوله إلى وباء عالمي.

• قيود جديدة للاحتواء

ووفقا لقناة "فرانس 24"، فرضت الصين مجموعة من القيود الجديدة من أجل احتواء هذا الفيروس المميت، حيث أغلقت السلطات الصينية اليوم الجمعة، أكثر من عشر مدن واقعة في محيط مركز تفشي الفيروس، ليتجاوز بذلك عدد السكان المفروض عليهم حظر السفر 35 مليون نسمة.

• ارتفاع المصابين إلى 830

وارتفع عدد الوفيات في الصين جراء هذا الفيروس إلى 26 شخصا من أصل 830 إصابة، بعد أن ظهر هذا المرض الغامض الذي يصيب الجهاز التنفسي في ديسمبر الماضي في مدينة ووهان في وسط الصين، وأدى لإجراءات مشددة في مدن صينية أخرى.

• مواجهات داخلية

ولمواجهة الأزمة، وُضعت مدينة ووهان، التي يسكنها 11 مليون نسمة، تحت الحجر الصحي منذ الخميس، كما اتخذ النظام الاشتراكي الخميس قرارا غير مسبوق بمنع كل القطارات والطائرات من مغادرة ووهان وبإغلاق الطرق السريعة.

كما أعلنت مدينة هوانغشي التي تعدّ مليوني نسمة، صباح الجمعة تعليق حركة النقل العام وإغلاق الجسر فوق نهر يانغتسي، ومنعت مدينة جينغتشو المغادرة عبر القطارات والسفن والحافلات، وتم عزل 13 مدينة في وسط الصين عن العالم الخارجي بالكامل.

وكتدبير احترازي، ألغت العاصمة الصينية احتفالات رأس السنة الجديدة التي تبدأ قبل عطلة العام القمري الجديد والذي تشهد فيه البلاد ازدحاما كبيرا حيث يتجمع مئات ملايين الأشخاص في الحدائق العامة للاحتفال، وأعلنت مدينة ملاهي "ديزني لاند" في شنغهاي الجمعة إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر.

مستشفى جديد متخصص

ونقلت "فرانس 24" عن وسائل إعلام رسمية في الصين إعلانها أن السلطات بدأت الجمعة ببناء مستشفى متخصص في ووهان ومن المفترض أن تُختتم أعمال البناء في وقت قياسي، حيث ستكون مجهزة لاستقبال ألف مصاب بالفيروس في غضون عشرة أيام فقط.

كما أعلنت "المدينة المحرمة" في بكين وهو القصر الإمبراطوري القديم، أنها ستُغلق أبوابها حتى إشعار آخر لتجنّب أن خطر عدوى بين الزوار.

شراء الأقنعة ومواد التعقيم

وتشهد الصين إقبالا ضخما على شراء الأقنعة ومواد التعقيم بعد الاعلان عن وفاة 26 شخصا بعد إصابتهم بالفيروس، وحاليا ثمة أكثر من 830 حالة مؤكدة للإصابة بالفيروس، الذي تعدى حدود الصين.

وأقرّت منظمة الصحة العالمية الخميس بوجود "حالة طوارئ في الصين" لكنها اعتبرت أنه "من المبكر جدًا" التحدّث عن "حالة طوارئ صحية عالمية"، وأعربت عن أملها في أن تكون الإجراءات المتشددة التي اتخذتها الصين "فعّالة وقصيرة الأجل في الوقت نفسه".