الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

«علقت خبر موتي على الحائط».. كيف تنبأ محمد حسن خليفة بوفاته؟

الخميس 23/يناير/2020 - 02:13 م
محمد حسن خليفة
محمد حسن خليفة
جمال عاشور - إيمان ماهر
طباعة
"تصبحوا على خير" هذه الكلمات البسيطة كانت آخر شيء كتبه الكاتب محمد حسن خليفة صاحب كتاب "إعلان عن قلب وحيد"، وكأنه كان يشعر بأنه سيودع كل شيء ويرحل.

محمد خليفة توفى، اليوم، في معرض الكتاب، إذ تفاجأ زملاؤه بسقوطه أرضًا بجانبهم، دون سابق إنذار، لتكون صدمة كبيرة تلقاها كل من كان يستعد لحضور حفل توقيع كتابه بمعرض الكتاب.

وقال الكاتب أحمد عايد: إنَّ "خليفة" سقط مغشيًا عليه أثناء شراء الكتب بالمعرض، وأسرعت إدارة المعرض لإسعافه، لكنه توفى في "المستشفى الجوي" فور وصوله، ولم يكشف الأطباء عن أسباب الوفاة حتى الآن.

والكاتب محمد حسن خليفة صدر له هذا العام بمعرض الكتاب مجموعة قصصية بعنوان "إعلان عن قلب وحيد"، وكان يكتب مقالات في عدة صحف عربية في الثقافة والفن والأدب والشأن المصري.

وكتب محمد على صفحته أمس، اقتباسًا من قصة "روحي مقبرة" ضمن قصص مجموعته القصصية "إعلان من قلب وحيد".

وجاء النص: "علقت خبر موتي على الحائط، كل صباح ومساء كنت ألقي نظرة عليه، لأطمئن أن ورقة الجورنال التي كتبت فيها الخبر بخط كبير وصفحة أولى بعيدًا عن الوفيات ما زالت سليمة، وتستطيع أن تقاوم معي الأيام القادمة".