السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

الصحة العالمية: السجائر الإلكترونية تتلف الرئة

الأربعاء 22/يناير/2020 - 03:04 م
السجائر الالكترونية
السجائر الالكترونية
أ ش أ
طباعة
أكدت منظمة الصحة العالمية، أن السجائر الإلكترونية تضدر، بلا شك، بالصحة وليست آمنة، مشددة على ظهور أدلة متزايدة تؤكد أن هذا النوع من السجائر يتسبب في تلف الرئة.

وذكرت المنظمة، في تقرير لها اليوم الأربعاء، عبارة عن سؤال وجواب حول ما يتعلق باستخدام السجائر الإلكترونية وأضرارها على الصحة، أن استخدام هذه السجائر يجعل الشخص عرضة لأخطار الإصابة بأمراض القلب والرئة، وبالنسبة للنساء الحوامل تشكل مخاطر كبيرة، لأنها يمكن أن تلحق الضرر بالجنين المتنامي.

وأشارت، في الوقت نفسه، إلى أن تقديم إجابة واضحة حول التأثير طويل المدى لاستخدامها أو التعرض لأبخرتها أو ودخانها ما زال مبكرا.

ولفتت إلى أن استخدام السجائر الإلكترونية هو أمر محفوف بالمخاطر، خاصة عند استخدامها من قبل المراهقين، خاصة أن النيكوتين يتم إدمانه، ويمكن أن تكون آثاره الضارة طويلة الأمد، موضحة أن الشباب الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية هم أيضا عرضة لاستخدام السجائر التقليدية أو السيجار أو الشيشة.

وكشفت المنظمة عن أن الولايات المتحدة قامت في 17 سبتمبر 2019 بتنشيط تحقيق طارئ للبحث في الرابط بين هذه السجائر ووفيات الرئة، وفي 10 ديسمبر من العام الماضى أبلغت عن أكثر من 2409 حالات في المستشفى، و52 حالة وفاة مؤكدة، في الوقت الذي بدأت خمس دول أخرى على الأقل تحقيقات لتحديد حالات إصابات الرئة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية.

وطالبت المنظمة الدول، في حال إذا لم تقم بحظر هذه السجائر، أن تنظم استخدامها على الأقل، كما دعت إلى حظرها في الأماكن العامة نظرا لأخطارها على من يتعرضون لها.

وشددت المنظمة على أنه لا توجد أدلة كافية على أن استخدام هذه السجائر يساعد في الإقلاع عن التدخين، مشيرة إلى أن هناك منتجات أخرى أكثر أمانا وأقل تكلفة يمكن استخدامها مثل العلاجات البديلة للنيكوتين.