السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

جلسات لممثلي الطوائف المسيحية حول «الأحوال الشخصية» في فبراير

الأربعاء 22/يناير/2020 - 03:13 م
الانبا ابراهيم اسحق
الانبا ابراهيم اسحق
جرجس صفوت
طباعة
قالت مصادر مطلعة لـ«الدستور»، إن هناك اتجاهًا لعقد جلسات تجمع بين ممثلي الطوائف المسيحية الثلاث في فبراير المقبل، لبحث مستجدات القانون الأحوال الشخصية، خاصة بعد إعلان الكنيسة القبطية الكاثوليكية برئاسة الأنبا إبراهيم إسحق، الانتهاء من المشاورات التي جمعتها بالكرسي الرسولي بالفاتيكان، لبحث مسودة القانون الأولية.

وأشار المصدر إلى أنه من المتوقع أن يتم تكثيف تلك الجلسات خلال فبراير ومارس، ليتلقى المستشار منصف سليمان الممثل القانوني للكنيسة الأرثوذكسية، والمستشار جميل حليم ممثل الكاثوليكية، والمستشار يوسف طلعت ممثل الكنيسة الإنجيلية، عدة مرات لوضع اللمسات الأخيرة للقانون سعيًا لتسليمه إلى البرلمان لإقراره قبيل انتهاء دور الانعقاد الحالي في يونيو المقبل.

وكانت آخر المقترحات التي تلقتها اللجنة القانونية للكنائس الثلاث، هو عمل باب منفصل لكل كنيسة به أحكامها الكاملة فيما يتعلق بأربعة موضوعات الزواج والخطبة والانفصال والمواريث والتبني.