الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 02 رجب 1441

«شرع الجماعة».. تفاصيل اتفاق مرسى وأردوغان ضد حقوق المرأة

الأربعاء 22/يناير/2020 - 11:28 ص
أردوغان ومرسي
أردوغان ومرسي
هدير سند
طباعة
نشر معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط، الأمريكي، «ميمري» تقريرًا كشف فيه عن اتفاق مشترك كان بين الحكومة التركية والمعزول محمد مرسي عام 2013، تضمن معاملة النساء في إطار أنهن «زوجات يبجلن الرجال»، لافتًا إلى أن الاتفاق تم ضمه إلى جدول أعمال البرلمان التركي.

وكشفت صحيفة «بيرجون» التركية في 15 يناير الجاري، عن هذه الاتفاقية، مشيرة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وافق عليها في يناير 2019، فيما وقع عليها أقوى رجال أردوغان، بينالي يلدريم قبل إرسالها للبرلمان.

وأضاف أنه بعد مرور عام من موافقة أردوغان على الاتفاقية، تم وضعها على جدول الأعمال، ولكن بسبب مكالمة هاتفية من النائب عن حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أوزغر أوزيل، أعلن فولكان بوزكير، عضو البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، أنه تم تأجيل الاتفاقية بعد مناقشتها مع وزير الخارجية التركي ميفلوت كافوسوغلو.

ونقل التقرير عن النائب المعارض "أوزيل" قوله في وصف الاتفاقية " إنها ضد المبادئ الأساسية للدستور ومبادئ الجمهورية، وقبل كل هذا ضد مبادئ العلمانية، كما أنها ضربة ضد حقوق المرأة، ويهدف إلى تأسيس مراسيم تستند إلى قواعد دينية تكون هي المسيطر والحاكم في حياتنا اليومية".

وأشار تقرير «ميمري» إلى أن تصدر سياسات حزب العدالة والتنمية والقائمة على تحكيم الشريعة في كل أمور الحياة على عناوين الصحف التركية خلال الشهر الماضي، موضحة أن الجريدة الرسمية أصبحت تستشهد بآيات من القرآن والأحاديث النبوية في قرارات الحكومة الرسمية.

كما لفتت إلى الرؤية التي كان قد أعلن عنها الجنرال التركي المتقاعد عدنان تانريفردي بإنشاء قوة عظمى إسلامية موحدة تقوم على الشريعة، وذلك من خلال المؤتمرات والوثائق التي نشرتها منظماته التابعة للحزب الحاكم.