رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية قبلة مجهولة بين عمر الشريف وداليدا.. «استخدمت كل جاذبيتى عشان أبوسك»

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 02:21 م
جريدة الدستور
إيمان عادل
طباعة
في حديث مصور بين الفنانة داليدا والفنان عمر الشريف فى ثمانينيات القرن الماضى، بدأ عمر الشريف يذكرها بأول لقاء جمعهما سويًا، وهو اللقاء الذي نسيته داليدا بالكامل، وبدت في حالة صدمة مما يحكيه عمر الشريف، فاليوم الذي عاشه معها عمر الشريف ونسيته داليدا، كان فى المقابل من أجمل أيام عمر الشريف معها.

يقول عمر الشريف لداليدا: "فاكر أول يوم شفتك كويس جدًا، كنت عند منتج وكنت لسا عامل 3 أفلام، ولما دخلت لقيت بنت جميلة جدا، ومثيرة جدا جدا قاعدة معاه، اتكسفت لما شفتك، ومعرفتش أعمل إيه وبصتلك كتير من طرف عيني عشان استكشفك، ولما خرجتي سألت المنتج مين البنت دي؟ فقالي دي بنت إيطالية اكتشفتها، وبيتهيألي هيكون ليها مستقبل فى مجال السينما، فقلت له: متعرفش تعرفني عليها؟ أنا عايز أخرج معاها فقالي أنا هعرفكم ببعض وأنت اتصرف، فانتي دخلتي تانى المكتب والمنتج عرفنا ببعض، وأنا عزمتك على العشاء، أنا أخذتنى الجرأة أني أعزمك وأنتى وافقتي، وبعد العشاء وصلتك بيتك، وقبل ما تنزلي من العربية استعملت كل جاذبيتي، وقدرت أحصل على بوسة، وده كان شىء مدهش، عشان في الوقت دا الواحد يعرف ياخد بوسة مكانش شىء سهل أبدًا زي دلوقت".

وضحكت داليدا من سرد عمر الشريف لذكريات هذا اليوم، واحمرت وجنتاها، وقالت له: "يعني قصدك إحنا عاكسنا بعض وأنا نسيت".

ورد عمر الشريف: "غالبا معجبتكيش بوستي"، وردت داليدا: "بجد معرفش. بما إني مش فاكرة، أنا أسفة، لكن في حاجة أنا معجبة بيها جدا فيك، أنت عملت حاجة كان نفسي أعملها أوي، كانت فيلم غنائي كوميدي، أنا عارفة أنك عملت فيلم مع باربرا سترايسند، FUNNY GIRL وأنا إللى مغنية لسا معملتش أي فيلم غنائي".

فرد عليها عمر الشريف: "عارفة حاجة بعشقها فيكى.. حلاوة الميلودراما اللي فيكي، مش عارف ليه الناس مش بتحب كلمة ميلودراما وكلمة بتصدمهم، دي جزء من شخصيتنا كلنا كشرقيين وأنتي شرقية، وهى أننا بنبالغ دايمًا في رد الفعل أكتر من اللازم، شوفتي صداقتنا ومشاعرنا.. مشاعرنا بتبقى ضخمة وعميقة وده مدهش، دي حاجة مبهرة أنك تخلى اللى قدامك يحسوا بمشاعر عميقة".