الأربعاء 08 أبريل 2020 الموافق 15 شعبان 1441

والدة ضحية «وجبة الرضاعة» بمستشفى مطروح: أتعرض لتهديدات ومساومات للتنازل

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 01:42 م
الطفل ياسين راضي
الطفل ياسين راضي
ياسمين شعيب
طباعة
بعد وفاة الطفل ياسين راضي ضحية الإهمال بمستشفى الأطفال بمطروح والذي توفى إثر "وجبة رضاعة" من قبل إحدى الممرضات، حصلت "الدستور" على الأشعة المقطعية والتقارير التي أوضحت الانكماش الكلي للرئة اليسرى للطفل قبل وفاته بأيام قليلة وذلك أثناء حجزه في حضانة المستشفى.

وقالت أميرة عادل، والدة الطفل ياسين راضي، ضحية إهمال مستشفى الأطفال، في تصريحات لـ"الدستور"، إن تقرير الأشعة المقطعية للطفل أوضح انكماش الرئة اليسرى، مؤكدة أن ذلك يرجع إلى "شرقة" الطفل أثناء تناوله وجبة الرضاعة من قِبل إحدى الممرضات.

وأوضحت "أميرة" أنها تلقت تهديدات من قبل التمريض لكي تتنازل عن المحضر الذي حررته بقسم شرطة مطروح قبل وبعد الوفاة والذي يحمل رقم 1633 لسنة 2020 جنح مطروح.

وأضافت "أميرة" أنها تلقت عدة اتصالات هاتفية من أشخاص مجهولون يرددون "هاتي 50 ألف جنيه واحنا نقولك ابنك مات إزاي"، مشيرة إلى أن إحدى الممرضات قامت بالاتصال بها لمعرفة كم تساوي دية ابنها لكي تقوم الأم بالتنازل عن القضية.

وأكدت "أميرة" أنها ستحرر محضر جديد بالأرقام الهاتفية التي تلقت منها المساومات، بالإضافة إلى إرفاق تقرير الأشعة المقطعية الصادر من قسم الأشعة التشخيصية بمستشفى مطروح العام مرددة "مش هسيب حق ابني وكله بالقانون".