الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثانية 1441

الاتصالات تبدأ تحسين الإنترنت بالفنادق والقرى السياحية (صور)

الأحد 19/يناير/2020 - 12:43 م
الاجتماع
الاجتماع
طارق عتمان
طباعة
عقد وزيرا السياحة والآثار والاتصالات، اجتماعًا لبحث سبل التعاون ومناقشة آليات العمل بين الوزارتين خلال الفترة المقبلة، في ظل سياسة دمج وزارتي السياحة والآثار، بحضور غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار للشؤون السياحية وعدد من قيادات الوزارتين.

وخلال الاجتماع تمت مناقشة عدد من الملفات المتعلقة بآليات إمداد البنية التحتية اللازمة لتحسين مستوى خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات داخل الفنادق والقرى والمنتجعات السياحية بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للزوار والسائحين بأعلى مستوى من الجودة والكفاءة والاستمرارية.

كما تمت أيضا مناقشة أعمال تحديث موقع وزارة السياحة والآثار على شبكة الإنترنت بعد عملية الدمج لجعله أكثر جاذبية وللترويج لجميع المقاصد السياحية في مصر مثل السياحة الثقافية والشاطئية والاستشفائية وغيرها من المقاصد السياحية في مصر.

كما اتفق الوزيران على زيادة عدد المناطق والمواقع الأثرية والشاطئية التي يمكن أن يزورها المتصفح افتراضيا على الموقع الإلكتروني بالإضافة إلى إمكانية استخدام التقنيات الحديثة للترويج السياحي لمصر في المحافل والمعارض الدولية السياحية والأثرية مثل استخدام تقنية الهولوجرام وشاشات الواقع المعزز (augmented reality) لعرض المنتج السياحي المصري بصورة مختلفة وأكثر جاذبية.

وخلال اللقاء؛ أشار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار إلى أن استخدام تقنيات التكنولوجيا الحديثة في المحافل والمعارض الدولية سوف يغير من شكل الجناح المصري والنمط الترويجي المستخدم مما يعمل على دفع حركة تنشيط السياحة الوافدة إلى مصر، مشيرا إلى أن القطاع السياحي يمثل أهمية كبيرة كواجهة حضارية لمصر، وأيضًا لما يمثله هذا القطاع من أهمية كأحد أهم دعائم الاقتصاد المصري، وذلك من خلال جذب مزيد من السائحين.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل على بناء مصر الرقمية وذلك من خلال تنفيذ استراتيجية محددة تتضمن زيادة انتشار الإنترنت فائق السرعة في أنحاء الجمهورية، وكذا دعم وتطوير المجتمع الرقمي كمحور رئيسى من محاور التنمية الاقتصادية والاجتماعية لتطوير كافة أوجه الخدمات المقدمة للمواطنين والزوار والسائحين وخصوصًا فيما يتعلق بإتاحة كافة خدمات الاتصالات بأعلى سرعة وأحسن جودة ممكنة لما يعكسه ذلك من إظهار للوجه الحقيقي والحضاري لمصر بين مختلف دول العالم، مما يؤدي لجذب المزيد من الاستثمارات لدعم قاطرة التنمية.