رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مهرجان زهرة التوليب في هولندا.. يوم بلون الورود (صور)

زهرة التوليب
زهرة التوليب

في 18 يناير من كل عام، تحتفل العاصمة أمستردام بهولندا باليوم الوطني لزهرة التوليب بميدان "دام" التي تمتلئ بالزهور بألوانها المختلفة والجذابة، حيث أن الحدائق تفتح مجانًا من الواحدة وحتى الخامسة مساءًا.

يحمل كل شخص يتواجد بهولندا الكثير من باقات الورود وقصريات الزرع التي توزع مجانًا في ذلك اليوم، ويقام سنويًا بالمدن الهولندية أكبر وأروع مهرجان في العالم للزهور، فيزين كل شيء، توضع الزهور بصورة كاملة كمجسمات مصنوعة من الأسلاك والورق المقوى، ويستخدم في هذا التزيين ملايين من الزهور يكون معظمها من زهور الداليا.



تعرض الحدائق بهولندا في هذا اليوم صورًا ومقاطع من الفيديو تشرح خلاله كل ما يخص زهرة التوليب ومسارها عبر أوروبا، ولما تقدمه من مزيج خاص لشكل ولون ورائحة هذه الزهور.

تعتبر هولندا أكبر منتج لزهور التوليب فى العالم، كما انها تصدره إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، ما يجعلهم يخصصوا يوما وطنيا للاحتفال بالزهور بالعاصمة أمستردام التي تكتسي بالألوان المختلفة للزهرة الخلابة والمميزة.



ـ ما هي زهرة التوليب:
تتميز زهرة التوليب بعدة أشياء منها تمتعها بشكل جمالي وجذاب، تظل فترة طويلة نضره وجميلة لا تذبل بعد قطفها مباشرة، كما أنها تتميز عن غيرها في قدرتها على تحمل برد الشتاء القارس، وهذا النوع من الزهور يتبع الفصيلة الزنبقية، ويتم زراعتها في بداية فصل الخريف مع نهاية فصل الصيف ويتم جنيها في فصل الربيع موسم الزهور الخلابة.

تنتشر بعدة ألوان خلابة مبدعة، اللون الأحمر، الأبيض، الأصفر، البنفسجى، والأسود، بجانب أنها تتواجد في بعض الأحيان بأكثر من لون.


ـ سبب انتشار زهرة التوليب بهولندا:
تزدهر هولندا بتاريخ كبير في زراعة الزهور، حيث أن بعام 1593 بدأت زراعة الزهور الهولندية عندما غرست أول زهرة توليب فيها، وتدريجيًا بدأت تلك الزراعة تزدهر حتى أصبحت زهرة التوليب رمزًا لهولندا، ومن ثم انتشرت بشكل كبير لديهم وعرفت في تلك الفترة باسم "توليب مانيا" وتعتبر منطقة "بلويمن روت" بهولندا اليوم شاهدًا حيًا على روعة زراعة الزهور في هولندا.


و"بلويمن روت" يعد طريق كبير من حقول التوليب الواسعة يمتد من منطقة هارلم شمال هولندا حتى منطقة ليدن، ويمتلئ ذلك الطريق بالآلاف من زهور التوليب بألوان مختلفة الألوان تصنع لوحة فنية طبيعية، ما يجعلها واحدة من أجمل الأماكن التي يفضل زيارتها في العالم خاصة لمحبي الطبيعة والتصوير.