الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

الصحة العالمية تحذر من عدم تطوير المضادات الحيوية

الجمعة 17/يناير/2020 - 03:08 م
جريدة الدستور
ا ش ا
طباعة
حذرت منظمة الصحة العالمية من أن نقص المضادات الحيوية الجديدة يهدد الجهود العالمية لاحتواء العدوى المقاومة للعقاقير.

وقالت المنظمة في تقرير لها، اليوم الجمعة، إن تراجع الاستثمار الخاص ونقص الابتكار في تطوير مضادات حيوية جديدة يقوضان الجهود المبذولة في هذا الشأن، لافتة إلى أن هناك 60 منتجا قيد التطوير، منها 50 مضادا حيويا، إضافة إلى 10 بيولوجية لكنها لا تحقق فائدة كبيرة على المعالجات الحالية، والقليل منها يستهدف البكتيريا الأكثر مقاومة للمرض.

وأوضح الدكتور تيدروس أدهانوم، المدير العام للمنظمة الدولية، أن خطر مقاومة مضادات الميكروبات أصبح الآن أكثر إلحاحا من ذي قبل، مؤكدا ضرورة إيجاد حلول مبتكرة لتقليل الخطر، وأنه على البلدان صناعة المستحضرات الصيدلانية للإسهام بتمويل مستدام وأدوية مبتكرة جديدة للحد من العدوى المقاومة للعقاقير.

وكانت المنظمة نشرت عام 2017 قائمة مسببات الأمراض ذات الأولوية للتعامل معها، ومنها 12 فئة من البكتيريا، بالإضافة إلى السل، والتي تشكل خطرا متزايدا على صحة الإنسان كونها تقاوم معظم العلاجات الحالية.

ولفت التقرير إلى أن هذه القائمة تم تطويرها من قبل مجموعة من الخبراء المستقلين بقيادة منظمة الصحة لتشجيع مجتمع البحوث الطبية على تطوير علاجات مبتكرة لهذه البكتيريا المقاومة.