الجمعة 21 فبراير 2020 الموافق 27 جمادى الثانية 1441

الإجهاض المبكر يعرض لتوتر ما بعد الصدمة

الجمعة 17/يناير/2020 - 08:41 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
ا ش ا
طباعة
كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن واحدة من كل 6 سيدات تواجه حالة إجهاض مبكرة تعاني من أعراض توتر ما بعد الصدمة.

وقال الباحثون واضعو الدراسة، إن النساء تحتجن لرعاية خاصة وحساسة بعد التعرض للإجهاض أو حالة حمل خارج الرحم.

وفى الدراسة التي أجرتها الكلية الملكية في لندن ومعهد (كي.يو.لوفين) في بلجيكا بمشاركة 650 سيدة، أظهرت نسبة 29 % أعراض توتر ما بعد الصدمة، بعد شهر من فقدان الجنين وتراجعت النسبة إلى 18% بعد تسعة أشهر.

وتعرضت الأغلبية لإجهاض مبكر قبل الأسبوع الثانى عشر من الحمل، بينما مرت البقية بحالة حمل خارج الرحم.