الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

كارثة في ملهى ليلي بالجيزة.. أم تقدم ابنتها القاصر لـ«المتعة الحرام»

الأربعاء 15/يناير/2020 - 02:08 م
ملهى ليلي
ملهى ليلي
حسام التمساح
طباعة
على غرار فيلم «الريس عمر حرب» (إنتاج 2008) سلبت أم من ابنتها وابنة شقيقتها أعز ما تمتلكاه بتقديمهما إلى راغبي المتعة الحرام داخل ملهى ليلي في محافظة الجيزة مقابل الحصول على مبالغ مالية.

وتنشر «الدستور» قرار نص إحالة تشكيل عصابي للاتجار بالبشر واستغلال الأطفال في ممارسة الدعارة بملهى ليلي إلى المحاكمة الجنائية.

وكشف قرار الإحالة الصادر من نيابة جنوب الجيزة الكلية، ارتكاب كل من «محسن. ح» مدير شركة، و«ماجد. ص» مضيف في ملهى ليلي، و«مسعد. ح» مدير ملهى ليلي، و«محمد. ج» مدير ملهى ليلي، و«فاطمة. ع» ربة منزل، جريمة الاتجار بالبشر، بأنَّ استغلوا حاجة 5 فتيات من خلال استغلالهم جنسياً، وهن أطفال لم تتجاوز أعمارهن 18 عاماً.

وأوضح قرار الإحالة أنَّ المتهمين ارتكبوا الجريمة بواسطة جماعة إجرامية منظمة، يرأسها المتهم الأول، وأنَّ المتهمة الخامسة تربطها صلة قرابة باثنين من المجني عليهن، وأنَّ العصابة عرضت أمن وحياة وأخلاق الأطفال للخطر بأن عرضوهم للاستغلال الجنسي.

ووردت معلومات إلى الإدارة العامة لحماية الآداب تفيد بأن المتهم «مسعد. ح» يعاونه آخرون في استغلال الفتيات القاصرات داخل الملهى الذي يديره، واستقطابهن بهدف استدراج راغبي المتعة الجنسية من رواد الملهى لممارسة الرذيلة معهن.

وأشارت التحريات إلى أنَّ المتهم الأول يتزعم تشكيلاً عصابياً تخصص في استغلال القاصرات في الدعارة بمعاونة كل من المتهمين من الثاني حتى الرابع وحصولهم على أموال نظير ذلك.

وتبين اصطحاب المتهمة الخامسة المجني عليهن وتقديمهن إلى المتهمين لاستغلالهن داخل الملهى من أجل ممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وبالدخول إلى الملهى تبيّن وجود المجني عليهن يرتدين ملابس فاضحة، وتمَّ ضبط المتهم الأول والذي أقر باستغلاله لهن جنسياً داخل الملهى من خلال استغلال حاجتهن للمال ولارتفاع الطلب عليهن كونهن صغار السن.

وقالت المتهمة الخامسة إنَّها نظراً لحاجتها إلى المال، اصطحبت ابنتها وابنة شقيقتها إلى الملهى وتقديمهما إلى الرجال مقابل الحصول على مبالغ مالية.

وأفادت إحدى الفتيات وتدعى «حبيبة» (15 عاماً) بأنَّ والدتها والمتهم الأول والثاني طلبوا منها الرقص داخل الملهى للترويج وجذب روّاد نظير 100 جنيه في الليلة الواحدة، تحصل عليها والدتها من المتهم الأول.

وأقرت المجني عليها «رناد» (15 عاماً- طالبة) باستغلال المتهم الأول لها والسماح لها بالتردد على الملهى ومخالطة الرجال وتحريضهم على الفسق وترتيب لقاءات جنسية معهم مقابل مبالغ مالية، وأفادت بقيام المتهم الأول تزويد راغبي المتعة برقمها الشخصي لإتمام اللقاءات.