الإثنين 27 يناير 2020 الموافق 02 جمادى الثانية 1441

الدببة المائية تحتل قائمة الكائنات الأكثر بقاءً

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 05:59 م
الدببة المائية
الدببة المائية
وكالات
طباعة
كشفت الأبحاث الجديدة عن الكائنات الحية الأكثر بقاء، والقادرة على العيش في أقصى الظروف، واحتلت القائمة «الدببة المائية» (Tardigrades).

وحسبما أفاد موقع «ديلي ميل»، وقال معدو الدراسة، إن الاكتشاف يُظهر أن الدببة المائية بالرغم من احتلالها المركز الأول إلا أنها مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة، وثبات الوضع على حاله، تنخفض فرص بقاء «الدببة المائية» على قيد الحياة.

وتبين أنه مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة، وثبات الوضع على حاله، تنخفض فرص بقاء «الدببة المائية» على قيد الحياة.

ويؤثر الاحترار على جميع أنحاء العالم بالفعل، بما في ذلك الحياة النباتية والحيوانية، ومن المتوقع أن تتغلب بعض الأنواع على التغييرات بشكل أفضل من الأنواع الأخرى، مثل الصراصير.

وهناك زهاء 1300 نوع معروف من الكائنات، معظمها يتراوح بين 0.3 و0.5 ملم في الطول، وتعيش في الغالب في البيئات الرطبة، سواء ضمن الرواسب البحرية أو المياه العذبة، وعندما تحتاج إلى السبات، فإنها تخفي رؤوسها وأرجلها، لتجف تماما.