الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 03 جمادى الثانية 1441

من مذكرات العندليب.. اعترافات عبدالحليم حافظ عن التمثيل

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 04:16 م
عبد الحليم حافظ
عبد الحليم حافظ
طباعة
كشف عبدالحليم حافظ في أحد فصول مذكراته التي نشرتها مجلة "صباح الخير" في سبتمبر من العام 1973، عن تخوفاته من تجربة السينما، وأنه كان ينوى الاعتذار للمخرج إبراهيم عمارة عدة مرات عن العمل في السينما، لكنه كان يمنع نفسه، فيقول عبد الحليم حافظ :" ترددت كثيرًا في أن أوافق، وتخيلت شكل يومي العادي، أنه يوم مرهق ويمر بسرعة، فأنا مطرب وقديمًا كنت عازفًا وقديمًا جدًا كنت مدرسًا وقديمُا جدًا كنت يتيمًا، وقطار الأيام يحملني في تلك الرحلة الطويلة".

ويضيف عبدالحليم في مذكراته التي نشرتها مجلة صباح الخير: "أن كل ما أعرفه عن السينما هو أنني أراها، وأنني مشاهد يقف في الطابور من يقطعون التذاكر لأحجز لنفسي مقعدًا، ولم تكن عندي القدرة الموجودة الآن والتي جعلتني اعرف أن السينما هي عصير كل الفنون، فيها القصة والفكرة والحياة وكيف تختزل خبرات كل العلوم لتخدم الصورة التي تراها علي الشاشة".

وتحدث عبدالحليم في مذكراته عن لحظات الخوف حين وقف أمام المخرج إبراهيم عمارة ، والذي قال له لا تخف ويكمل العندليب الأسمر: "الآن أجد نفسي مواجهًا بضرورة التمثيل والمسألة دخلت في الجد".

كان فيلم لحن الوفاء أول أفلامه والذي جسد فيه دور الطفل اليتيم الذي يرعاه الموسيقار علام بعد أن توفي والده ويعيش الاثنان يتنقلان بين المقاهي والشوارع.