الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 03 جمادى الثانية 1441

«النبراوى»: إعلان القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية يعكس قوة مصر الثقافية

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 02:05 م
الدكتور رأفت النبراوي،
الدكتور رأفت النبراوي، عميد كلية الآثار الأسبق
ياسمين عباس
طباعة
قال الدكتور رأفت النبراوي، عميد كلية الآثار الأسبق، إن إعلان المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية يعكس قوة مصر الثقافية، مؤكدًا أن محافظة القاهرة عامرة بالآثار الإسلامية منذ عصر الخلافاء الرشيدين، والتي بدأت ببناء جامع عمرو بن العاص.

وأوضح رأفت النبراوي، خلال لقائه ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المُذاع على الفضائية الأولى المصرية، أن تاريخ إنشاء مسجد أحمد بن طولون يرجع إلى العصر الطولوني، فيما تم بناء الجامع الأزهر الشريف بين العصرين الفاطمي والمملوكي، إضافة إلى مسجد ومدرسة السلطان الناصر حسن مفخرة الآثار المصرية، ويُطلق عليه "هرم العمارة الإسلامية"، ويرجع تاريخ إنشائه إلى عصر المملوكي البحري.

وأشار إلى أن القاهرة تمتلك آثارًا إسلامية من جميع العصور والحضارات التي مرت على مصر، منذ فجر تاريخ الإسلام وتتطور علومه وفنونه الذي بدأ بعصر الخلفاء الراشدين حتى العصر العثماني.