الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

قرآن سناء جميل.. قصة مسيحية تعشق هؤلاء المشايخ

الأحد 12/يناير/2020 - 11:12 م
سناء جميل
سناء جميل
وائل توفيق
طباعة
حكى الكاتب الصحفي الراحل لويس جريس في الفيلم الوثائقي الذي يدور حول قصة الفنانة الراحلة زوجته سناء جميل "حكاية سناء"، أنه كان يعتقد أنها مسلمة.

عندما اتفق "سناء" و "لويس" على الزواج، ناقشها في فكرة أنها تحمل الديانة المسلمة في حين أنه مسيحي الديانة، لتفاجئه أنها أيضًا مسيحية.

التصرفات التي شاهدها لويس جريس على زوجته سناء جميل، في أنها تصلي على النبي محمد، وتردد ما يقوله المسلمين من عبارات أمثال "والنبي"، هو ما دفعه إلى هذا التصور، لكنها أخبرته أنها تردد ما تسمعه من زميلاتها الفنانات سميحة أيوب غيرها، ولا علاقة لها بديانتها.

وقال الكاتب الصحفي، أنها كانت تحب بعض أصوات المشايخ، وسألته إحدى المرات عن الشيخ الشرباصي، وطلبته لزيارتها في منزلها، لتشتكي منه صوت المؤذن الكريه الذي ينبعث من أحد المساجد المجاورة لمنزلهم في حي المنيل، وشرحت له أن النبي محمد قد اختار "بلال" ليؤذن للصلاة نتيجة لحسن صوته، فاستجاب الشيخ الشرباصي وزير الأوقاف آنذاك وقام بتغيير المؤذن صاحب الصوت القبيح.
وأكد الكاتب الصحفي لويس جريس أن الفنانة سناء جيمل كانت تفضل أصوات الشيخ محمد رفعت والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ أبوالعنين شعيشع والشيخ عبد الباسط عبد الصمد.