الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

المدن الجديدة.. حلم يتحول إلى واقع

الأحد 12/يناير/2020 - 08:28 م
المدن الجديدة
المدن الجديدة
طباعة
محمد حفيظ ـ علي حسين ـ إسلام نبيل ـ ياسمين شعيب ـ أحمد عاشور

على قدم وساق، تجري أعمال إنشاء وتطوير المدن الجديدة على مختلف المحافظات، بين بناء جامعات، واستحداث كليات، توصلا إلى تحقيق عوامل المعيشة اللازمة للمواطنين، من إقامة مناطق ترفيهية وتجارية، وأخرى خدمية.


العلمين الجديدة

قال المهندس إبراهيم الحفيان مدير عام التخطيط العمراني بديوان عام محافظة مطروح، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، إنه جارٍ الانتهاء من أعمال إنشاء المرحلة الأولى بمدينة العلمين الجديدة والمقامة على مسطح 24 ألف فدان لافتتاحها في 30 يونيو 2020.

وأوضح "الحفيان" أن تكلفة إنشاءات المرحلة الأولى في مدينة العلمين الجديدة 26 مليار جنيه، حيث تشمل المرحلة الأولى على بحيرات المنطقة الشاطئية والمنطقة الترفيهية والتجارية والمنطقة الشاطئية "مرافق" والممشى السياحي ومحطة تحلية مياه الشرب بطاقة 150 ألف متر3 في اليوم وعمارات منطقة الداون تاون.

وتابع "الحفيان" تتضمن أيضا انشاءات المرحلة الأولى جامعة العلمين الدولية للعلوم "المرحلة الأولى" ومرافق المنطقة الجنوبية ومرافق منطقة الإسكان الاجتماعي والمنطقة الأولي " أ " بالإضافة إلى تحويل الطريق الدولي الساحلي ليكون جنوب مدينة العلمين وإنشاء 7 كوبري بالمنطقة الشاطئية وكوبري مزلقان سيدي عبدالرحمن

وأكد "الحفيان" على أنه جارٍ العمل على قدم وساق في المرحلة الثانية ليسابق المعدل الزمني للانتهاء من المدينة بالكامل حيث تعد هذه المدينة باكورة إنتاج مدن الجيل الرابع في جمهورية مصر العربية مشيرا إلى أن المرحلة الثانية بمدينة العلمين الجديدة على مسطح 24 ألف فدان أيضا ليصبح المسطح الإجمالي للمدينة بالكامل 48 ألف فدان.


المنيا الجديدة

صدر قرار وزاري بإنشائها عام 1986 وبدأ العمل فيها عام 1991 وتضم 52 ألف نسمة ووصل حجم الإنفاق بها 5.6 مليار جنيه وحجم الاستثمارات في السنوات الخمس الأخيرة 2.6 مليار جنيه

تعد مدينة المنيا الجديدة والتي تقع شرق النيل فوق هضبة يصل ارتفاعها إلى ما يصل من 137 متر تقريبا إحدى المدن الهامة والتي صدر قرار وزاري بإنشائها عام 1986 وبدأ العمل بها عام 1991 على مساحة 24 ألف و600 فدان وتصل مساحة العمران فيها حاليا 6 آلاف و500 فدان

وجاءت أهميتها أنها ساهمت في حل مشكلة الإسكان التي كانت تعاني منها المنيا حيث تضم المدينة الجديدة 8 أحياء سكنية على مساحة ما يقرب من 420 فدان تقريبا تضم 31 ألف و822 وحدة سكنية وفيلا منها 23 ألف و932 وحدة سكنية تابعة للإسكان والقطاع الخاص والجمعيات بينما تتنوع باقي المناطق ما بين مساحات خضراء ومناطق خدمية وسياحية وترفيهية وحرفية ومنطقة الجامعات إلي جانب قطع الأراضي الخاصة بمشروع ابني بيتك وقطع يمتلكها أفراد بجانب قطع الأراضي التابعة للإسكان الاجتماعي

ويبلغ عدد سكان مدينة المنيا الجديدة حاليا ما يقرب من 52 ألف نسمة من المستهدف من عدد السكان وهو 638 الذي سيقيم بالمدينة خلال عام 2050


غرب قنا

أما مدينة غرب قنا، وهي مدينة جديدة على أرض صعيدية بإمكانيات عديدة، تعد مدينة غرب قنا أحد أبرز المشروعات التنموية التي تشهدها محافظة قنا مؤخرًا، فهي إحدى مدن الجيل الرابع حيث تمثل مجتمع عمراني متكامل جاذب للسكان والفرص الاستثمارية لما تحويه من عمارات اسكان اجتماعي وعمارات سكن مصر وفيلات سكنية ومولات تجارية ومباني خدمية وترفيهية بما يضمن توفير حياة آمنة وكريمة لأبناء المحافظة، وهو ضمن خطة الدولة لتنمية الصحراء وتعميرها وبناء مجتمعات عمرانية جديدة من أجل أجيال المستقبل.

صدر قرار جمهوري من الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشائها في مارس عام ٢٠١٨تقع على مساحة ٨٩٧١ فدان بصحراء قرية الترامسة، تم تخصيصها بقرار من رئيس الجمهورية.

تقع المرحلة الأولى بمدينة غرب قنا على مساحة ١٤٠٠ فدان من إجمالي المساحة المخصصة للمدينة، ضمن مدن الجيل الرابع كونها مجتمع عمراني متكامل يضم سكن اجتماعى وفيلات وسكن مصر ومولات تجارية.

تتمتع بموقع متميز على طريق قنا – القاهرة الصحراوي الغربي، وبالقرب من مدن نجع حمادي والوقف وقنا، تقع على نفس طريق مطار سوهاج الدولي بمسافة لا تزيد عن ١٦٠ كيلو متر، وبالقرب من مدينة سكنية خاصة بأحد رجال الأعمال.

تقع بجوار الأراضي المخصصة لمشروع المليون ونصف مليون فدان التي أعلن الرئيس عنها ضمن خطة زيادة الرقعة الزراعية.

صدرت عدة قرارات بتخصيص الأرض المواجهة لها، لمشروعات خدمية وتنموية من أبرزها المنطقة اللوجستية واستاد جديد لقنا.

من المقرر أن تستوعب حوالي ٥٥٠ ألف نسمة بعد اكتمال انشائها ما يساهم بشكل كبير فى الحد من التكدس السكاني بالمدينة.

التكلفة الإجمالية لأعمال البنية التحتية بلغت مليار و١٠٠ مليون جنيه.

البنية التحتية التي بدأ العمل بها "محطة مياه الشرب – شبكات المياه- شبكات الصرف الصحي- شبكات الري- الخط الناقل- مآخذ المحطة - شبكة الطرق بالمدينة".

وصلت نسبة تنفيذ أعمال البنية التحتية بالمدينة إلى ٨٣% بنهاية العام المنقضي.

تضم المرحلة الأولى ٣٢٦٤ وحدة اسكان اجتماعي بمساحة ٩٠ م٢، كما تضم المرحلة الأولى من المدينة٧٢٠ وحدة سكن مصر بمساحة ١١٥ م٢ للوحدة.

تبلغ التكلفة الإجمالية للوحدات السكنية مليار و٢٣ مليون جنيه، محطة مياه المدينة تتكون من ٥ مراحل بطاقة ٢٠٠٠ لث، ويجري حاليًا العمل بالمرحلة الأولى بطاقة ٤٠٠ لث.

تضم المدينة"سوق تجاري- مدرسة تعليم أساسي - مركز شرطة- مبني للحماية المدنية- ملعب كرة قدم ثلاثي".

تبعد عن مدينة قنا" عاصمة المحافظة، ٨ كيلو بما يعادل " ١٥ دقيقة فقط.، تقع بالقرب من طريق قنا- الأقصر الصحراوى الغربي وهو ما يسهل الإنتقال من وإلى مطار الأقصر الدولي.

ساهمت في تشغيل مئات العمال في أعمال مباشرة وغير مباشرة، ومن المتوقع استيعابها للكثير من الشباب عقب انتهاء العمل بها.

يتم افتتاح المدينة الجديدة بأكملها خلال أواخر العام الحالي 2020


الوادي الجديد

تتمتع محافظة الوادي الجديد بمساحات شاسعة بجميع مراكز المحافظة الخمس، حيث تمتلك المحافظة 44% من مساحة جمهورية مصر العربية،وتهتم المحافظة بالتوسع السكني والجذب السكاني من المحافظات الأخري، خاصة وأن الكتلة السكنية بالمحافظة تحتوي على 250 ألف نسمة.

وأعلنت المحافظة البدء في تنفيذ 8 قري جديدة بهدف التوسع العمراني والزراعي وتنفيذ خطة الجذب السكاني للمحافظة في 4 مراكز إدارية بالمحافظة هي الخارجة والداخلة وبلاط وباريس بتكلفة إجمالية 267 مليون و180 ألف جنيه.

تمثلت القري الجديدة بتنفيذ ثلاث قرى نموذجية بإجمالي 300 منزل شمال مدينة الخارجة، بواقع 100 منزل في القرية الأولى و60 منزلا في القرية الثانية و30 منزلا في الثالثة، وجاري حفر آبار جوفية لأغراض مياه الشرب الزراعة لإتاحة فرص عمل حقيقية لأبناء المحافظة والمحافظات الأخرى.

كما أكدت المحافظة أن مساحة المنزل الواحد 110 متر مربع ملحق به مساحة مخصصة لتربية الثروة الحيوانية بالإضافة إلى تسليم كل منتفع مساحة أرض 5 فدان مستصلحة بالكامل، كما يتم تنفيذ 5 قري أخري تشمل 200 منزل ريفي بقرية القصر الإسلامية بمركز الداخلة ضمن مشروع الظهير الصحراوي تحت إشراف جهاز التعمير بالمحافظة، يشمل المنزل مساحة 60 مترًا مربعًا، بتكلفة 100 مليون جنيه، شاملة المرافق.

وأشارت المحافظة إلى استكمال مشروع أرض الملك بمركز باريس الخارجة بإجمالي 50 منزل بتكلفة بلغت 4.2 مليون جنية شاملة المرافق، 50 منزل ريفي أخر بقرية الخرطوم جنوب مركز الخارجة، بمساحة 65 مترا للمنزل الواحد بتكلفة إجمالية 17.9 مليون جنية والذي انتهى من تنفيذها 50% حتى الان وسيتم استكمالها حتى يوليو 2020.

كما يتم استكمال منطقة غرب الموهوب بمركز الداخلة بواقع 50 منزلا ريفيا بتكلفة 9.5 مليون جنيه للمنازل و2.68 مليون جنيه للمرافق كاملة.


الإسكندرية الجديدة

وفي الإسكندرية، تعمل المحافظة حاليًا في أكبر مشروع قومي والذي يحمل اسم "الإسكندرية الجديدة" والذي تم وضع التخطيط العمراني له منذ أكثر من 20 عاما، لزيادة الحيز العمراني لمدينة الإسكندرية والتي كان من المخطط أن تكون الإسكندرية الجديدة في مدينة برج العرب، ولكن تم تغيير المخطط وتنفيذ المشروع بوسط الإسكندرية بأرض الداون تاون.

حيث تربط الإسكندرية الجديدة الطريق الصحراوي بالطريق الزراعي، وتعد المدينة امتدادا صحراويا لبحيرة مريوط وتقع على بعد 6 كيلومتر من وسط المحافظة.

تتميز مدينة الإسكندرية الجديدة بتحويل 60 مليون متر من العشوائيات إلى مناطق حضرية، تمتد بأرض الداون تاون ومطار النزهة والحديقة الدولية وحتى مدينة برج العرب، لتبلغ المساحة الكلية للمشروع 3500 فدان.

وينقسم المشروع إلى 3 مناطق الأولى خلف منطقة كارفور بمساحة 500 فدان، والثانية في منطقة حوض الـ1000 فدان بمساحة 300 فدان، والمنطقة الثالثة غرب الإسكندرية في منطقة العروبة ببرج العرب والتي تتخطى مساحتها 2500 فدان.

ويتضمن المشروع مجتمعات عمرانية وفنادق سياحية، ومدارس وجامعات تضم مساحات خضراء، بالإضافة إلى مشروع منفصل خاص بالسياحة العلاجية، وإنشاء قرية الإسكندرية الذكية لتضاهي القرية الذكية بالقاهرة.

كما يضم المخطط إنشاء أكبر سوق دولي للمنتجات المصرية، وإنشاء شبكة صرف صحي بأحدث النظم العالمية، كما تم التعاقد مع مكتب استشاري عالمي لإعداد وتصميم المشروع.

وأكد مصدر داخل ديوان عام محافظة الإسكندرية أن مشروع الإسكندرية الجديدة يتراوح فترة إنشائه ما بين 5 و7 سنوات في ظل توافر التمويل اللازم، وربط المدينة بخط للمترو والقطار فضلا عن تواجد موقف للسيارات بمنقة محرم بك.

وأشاد النائب حسني حافظ، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، بإنشاء مدينة الإسكندرية الجديدة، فى المنطقة المحيطة بمطار الإسكندرية، مشيرا إلى أن توصية الرئيس للحكومة بسرعة الانتهاء من التخطيط العمرانى للمنطقة، مطلب قائم منذ سنوات تخطت الـ10 سنوات.

ومن جانبه أكد المهندس محمد فتحي، مهندس استشاري، أن موقع المدينة الجديدة متميز وسيساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات للمحافظة، وسيتم القضاء على مشكلة العقارات المخالفة ومافيا البناء، وكذلك القضاء على أزمة العشوائيات.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسى، قد وجه خلال لقاءات مؤتمر الشباب، بضرورة الانتهاء من تخطيط مشروع مدينة الإسكندرية الجديدة


الهضبة الغربية بأسيوط

أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي إشارة البدء في تنفيذ أكبر مشروع سكني قومي بمحافظة أسيوط بمنطقة الهضبة الغربية وبناء أول مشروع سكني بها تحت إسم "مدينة ناصر" تخليدا لذكرى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ابن قرية بني مر بمحافظة أسيوط.

وتعتبر مدينة ناصر إحدى مدن الجيل الرابع وأحد أبرز المشروعات التنموية بالمحافظة وتتم فيها تنفيذ أعمال مشروعات الإسكان "الإسكان الاجتماعي" باستثمارات قدرها 3.5 مليار جنيه لإجمالي مراحل المشروع في إطار خطة، الدولة لتنمية الصعيد وإقامة مجتمعات عمرانية متكاملة جديدة جاذبة للسكان وتحقق المزيد من الفرص الاستثمارية وفقًا لاستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030م.

وتقوم الشركة المنفذة على توصيل المرافق من شبكات مياه شرب وصرف صحي وكهرباء وطرق.
ويحتوي المشروع علي وحدات والمحلات والعمارات السكنية بمشروع سكن مصر والذى يتكون من (60 عمارة سكنية) بمعدل 1440 وحدة سكنية كاملة التشطيب وتتراوح مساحة الوحدات من 106 متر إلى 118 متر وعمارات مشروع الإسكان الاجتماعي والذي يتكون من 1584 وحدة سكنية (66 عمارة).

وتقام المدينة عقب صدور قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية رقم (78) لسنة 2017م على مساحة كلية تقدر بنحو 6006 فدان حيث تقدر مساحة المرحلة الأولى بنحو 1600 فدان والتى بلغ حجم استثماراتها حوالى 3.5 مليار جنيه بمعدل انفاق 60 % وتبعد عن المدينة الأم مسافة لا تزيد على 15 كم ومسافة 4 كم عن مطار أسيوط الدولي وتتميز بوقوعها على شبكة طرق إقليمية ومن المخطط أن تستوعب المدينة نحو 345 ألف نسمة.

مدينة بنى سويف الجديدة
تتميز محافظة بنى سويف بامتلاك لمدينة بنى سويف الجديدة بشرق النيل والتي تتوسط عدد من المحافظات مثل القاهرة والمنيا والبحر الأحمر والفيوم لقربها من تلك المحافظات وتقع المدينة الجديدة فوق سطح البحر بارتفاع 55 متر، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 75 ألف نسمة، وتبلغ المساحة حوالي 25 الف فدانا وتنقسم المدينة إلى 5 أحياء، وتتميز بامتلاكها لأحدث الطرق والمواصفات الهندسية والمساحات الخضراء وطفره لم تشهدها من قبل.

وتضم المدينة الجديدة العديد من المؤسسات والهيئات الحكومية المتميزة مثل جامعة النهضة الخاصة، والجامعة العمالية والجامعة الكورية التكنولوجية من ضمن 3 جامعات على مستوى الجمهورية، وديوان عام المحافظة السابق، وجامعة بنى سويف بمجمع الـ300 فدان، والتعليم الصناعي، والمدن الجامعية بجامعة بنى سويف، والعديد من المصانع والشركات والوحدات السكنية، ووحدة مرور بنى سويف، ومستشفى مركز "ب"، وبنك الدم، ومستشفى بنى سويف العسكري، وعدد من البنوك، والمدرسة اليابانية، ومدرسة المتوفين، وعدد من محطات المياه، دير السيدة العذراء والمشروعات المركزية الإنتاجية التابعة لديوان عام المحافظة والتي تضم إنتاج البيض وتسمين الدواجن وإنتاج وتربية الرومي، ومشروع للعلف.

ويبلغ حجم الاستثمارات داخل المدينة ما يقرب من 2.7 مليار جنيه مقسمة على قطاع الإسكان، والخدمات، والمرافق والزراعة، حيث تحتوي المدينة على 16 ألف و599 وحدة سكنية تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والتعاونيات، وبنك التعمير والإسكان، والأفراد، وهناك عدد من الأراضي تابعة لمشروع ابني بيتك.

كما يربط مدينة بنى سويف الجديدة بالشرق بمدينة بنى سويف بالغرب كوبرى على النيل بعد أن تم إنشاؤه في سبعينيات ولتسهيل الحركة تم إنشاء محور المستشار عدلي منصور للربط بين الشرق والغرب ولتسهيل حركة التنقل لخدمة المناطق الصناعية بالشرق وسهولة نقل منتجات المناطق الصناعية الواقعة في الغرب للتصدير شرقًا عبر موانئ البحر الأحمر من خلال طريق الزعفرانة.

وقام الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال زيارته لبنى سويف في سبتمبر الماضي بتسليم عقود وحدات مشروع الإسكان الاجتماعي ببني سويف الجديدة والتي تتضمن 77 عمارة، بإجمالي نحو 1848 وحدة سكنية، وتتكون الوحدة من 3 غرف وصالة بمساحة تصل إلى 90 مترًا، تشطيب كامل.