الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

من قيصر إلى السادات.. اغتيالات غيرت وجه العالم (فيديوجراف)

الأحد 12/يناير/2020 - 06:36 م
السادات
السادات
إعداد- هالة أمين
طباعة
على مر العصور، تطال الاغتيالات القادة السياسيين والنشطاء والجواسيس وغيرهم، لكن ليست كلها تؤثر في سياسة العالم، مثل ما شهدناه كنتيجة لاغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني الأسبوع الماضي، تلك الواقعة التي أثرت على مجرى العلاقات الأمريكية الإيرانية التي أصبحت أكثر سخونة.
كما أثرت أيضًا واقعة اغتيال سليماني على عدة دول بالشرق الأوسط أولها العراق التي أصبحت ساحة للحرب بين الطرفين، والتي طالبت بإخراج القوات الأمريكية من أراضيها، فضلًا عن تأثيرها داخليًا على طهران إذ كان رد الفعل التي قامت به للثأر لاغتياله سببًا في غضب من النظام لإسقاطها طائرة أوكرانية قتل فيها حوالي 82 إيرانيًا.
وفي الغالب يؤدي اغتيال السياسيون مثل الرئيس محمد أنور السادات والمهاتما غاندي وجون كينيدي، إلى تغييرات كبيرة وواسعة على مسارات الدول التي كانوا يصنعون تاريخها أو بالمنطقة الإقليمية التي كانوا فيها.
وترصد «الدستور» في الفيديوجراف التالي أهم الاغتيالات التي غيرت الأحداث في العالم.