الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

حقيقة إجراء تعديلات بالمجلس الأعلى للإعلام

الأحد 12/يناير/2020 - 01:52 م
مكرم محمد أحمد
مكرم محمد أحمد
محمد جعفر
طباعة
قال محمد عبد السلام العمري، وكيل المجلس الأعلى للإعلام، إن ما يتم تناوله عن إجراء تعديل في المجلس، خبر عار تماما من الصحة، مؤكدا: الأمور لا تجري بهذا الشكل إطلاقا.

ولفت العمري، في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، إلى أن المجلس منذ تشكيله يقوم بدور كبير في تنظيم العملية الإعلامية، وعمل على إصدار اللوائح والمعايير التنظيمية التي ساهمت في ضبط المنظومة الإعلامية.

وأشار: هناك عدم فهم لدور المجلس الحقيقي وخلط بين صلاحياته ومهامه ومهام الهيئات الإعلامية الأخرى، فالمجلس منظم للعملية الإعلامية، أما الهيئات فهي معنية بإدارة المؤسسات القومية.

وأوضح أن وجود المجلس قانوني ومستمر في عمله لحين إصدار قرار من رئيس الجمهورية بإعادة تشكيله، بالنص في القانون الجديد على استمرار ممارسة المجلس الحالي لمهامه لحين إصدار قرار التشكيل الجديد.