الجمعة 03 أبريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441

بدء السدة الشتوية ومراجعة منسوب مياه ترعة الحمام بمطروح

السبت 11/يناير/2020 - 11:24 ص
صورة من الحدث
صورة من الحدث
ياسمين شعيب
طباعة

أكد الدكتور إبراهيم خالد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي، أن محافظة مطروح استعدت للسدة الشتوية التي تبدأ اليوم السبت 11 يناير وتستمر حتى 18 يناير الجاري.

وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، بضرورة الاستعداد التام، وتوفير كميات المياه الكافية للمواطنين والمشروعات الخدمية والاستثمارية المختلفة بالمحافظة، ومراجعة ومتابعة المخزون الاستراتيجي وصيانة وتشغيل محطات التحلية بكامل طاقتها.
بدء السدة الشتوية
وأضاف إبراهيم خالد أنه يتم مع السدة الشتوية إغلاق مصادر المياه النيلية ومراجعة صيانة معدات رفع المياه وتطهير الترع، وذلك بالتنسيق مع وزارة الري والموارد المائية، كما تم مراجعة منسوب مياه ترعة الحمام والحفاظ على منسوبها المناسب لتشغيل طلمبات الرفع بمحطة تنقية المياه جنوب العلمين ووقف أي محاولات للتعدي عليها خلال الأيام الماضية، بالتنسيق مع مدينتي الحمام والعلمين.
بدء السدة الشتوية
وأشار إلى أنه حفاظا على توفير كميات المياه اللازمة خلال فترة السدة الشتوية تم اتخاذ العديد من الإجراءات وتوفير الكميات الكافية من المياه للمواطنين من خلال الإجراءات المتخذة، ومنها التركيز على ملء خزانات محطة جنوب العلمين بالكامل بطاقة ١٢٠ ألف م٣ وخزانات الروافع بمناطق "العلمين - عبدالرحمن - الضبعة - فوكة - رأس الحكمة" بإجمالي طاقة تخزين ١٦٠ ألف م ٣ وملء الخزانات الاستراتيجية بالكيلو 8 بمدينة مطروح بطاقة ١٨٠ ألف م ٣.
بدء السدة الشتوية
وتابع: أنه تم التنبيه على المواطنين من خلال وسائل التواصل المتعددة على ملء الخزانات الخاصة بمنازلهم، حيث يتم تشغيل محطات التحلية بكامل الطاقة "باغوش - الرميلة ١،٢" بطاقة ٧٢ ألف م٣ يوم، مؤكدا أن مدن المحافظة لا تتأثر بالسدة الشتوية، حيث يتوفر مخزون استراتيجي ومحطات التحلية ويتم تغذية مدينة الحمام من مدينة الإسكندرية ولا تتأثر بالسدة الشتوية.
وأوضح: أنه تم الدفع ومشاركة 22 سيارة كسح وسحب تراكميات مياه الأمطار بالتعاون مع مجالس المدن خلال الأيام الماضية على مدار الـ24 ساعة، مع ما شهدته المحافظة من طقس غير مستقر وسقوط أمطار غزيرة على عدة قطاعات خاصة الساحلية، ومنها 3 سيارات لمدينة براني و3 سيارت لمدينة العلمين، و4 سيارت بمدينة الحمام، و12 سيارة بمرسى مطروح، بالإضافة إلى 7 طلمبات رفع.