الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

أسرار نجاة الصغيرة.. تقرأ «يس» قبل كل حفل ومثلت مع نزار قباني

الخميس 09/يناير/2020 - 11:13 م
 نجاة الصغيرة
نجاة الصغيرة
ايهاب مصطفى
طباعة
والدها خطاط شهير، هو محمد كمال حسني، وفي طفولتها كانت نجاة الصغيرة شقية جدًا الأمر الذي جعل والدها يربط إحدى ساقيها في أرجل خزانة حجرة النوم؛ حتى لا تتحرك إلا في دائرة محدودة، ولكي يتمكن من ممارسة عمله كخطاط.

في حياة نجاة العديد من الأسرار التي لم تتحدث عنها إلا في نطاق محدود، وخلال الأسطر التالي نكشف جانبًا من أسرارها وفقًا لمجلة "الشبكة".

- لم تتعلم نجاة الصغيرة القراءة والكتابة؛ بسبب انفصال والدايها ولم تتح لها الرعاية الكافية فلم تذهب إلى المدرسة.

- بدأت الغناء وعمرها سبع سنوات عام 1942، وسمعها فكري أباظة ووصفها في مقال له بمجلة "المصور" قائلًا: إنها "طفلة في السابعة من عمرها تغني أغاني أم كلثوم وكأنها مطربة كبيرة".

- احترفت الغناء في صيف 1945، وسمعها الصحفي الشهير محمد التابعي في رأس البر؛ فكتب عنها صفحة كاملة لفتت الأنظار إليها.

- كان اسمها "نجاة" فقط، فخشي المعجبون أن يختلط الأمر بينها وبين نجاة علي أشهر مطربة بعد أم كلثوم في ذلك الحين، فأطلقوا عليها لقب "نجاة الصغيرة".

- رفضت الإذاعة أن تسمح لها بالغناء، إلا في حالة أن تغني أغاني كتبت لها خصيصًا بعيدًا عن أغاني أم كلثوم.

- كانت تشرب كوبا من "الينسون" وتقرأ سورة يس قبل كل حفلة غنائية.

- لم تكن تصدق أحدًا، ولا تثق بأي شخص، وكانت غيورة جدًا.

- أطلق عليها الكثير من الألقاب منها "شمس النهار"، و"خليفة أم كلثوم"، و"المطربة الكارت بوستال".

- عرض عليها دور البطولة في فيلم "اليتيمتان" فرفضت لأن الدور لفتاة مشوهة.

- مثلت في الإذاعة مسلسل قصير مع الشاعر نزار قباني.

- كانت تحب أن تعطي للآخرين إحساس أنها ضعيفة، وأنها لغز.