الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

«كارتر وغوشة» يفوزان بجائزة الملك فيصل للغة العربية والأدب

الخميس 09/يناير/2020 - 10:37 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
أعلنت جائزة الملك فيصل للغة العربية منح الجائزة للدكتور مايكل جي كارتر الأستاذ في جامعة سيدني في أستراليا، وموضوعه هذا العام "الدراسات اللغوية العربية باللغات الأخرى".

"كارتر" حاصل على شهادة بكالوريوس في اللغة العربية والفارسية عام 1966، ثم نال الدكتوراه عام 1968 وكانت أطروحته بعنوان "دراسة مبادئ سيبويه في التحليل النحوي" كما عمل البروفيسور كارتر في قسم أوروبا الشرقية والدراسات الشرقية في جامعة أوسلو، وأصبح أستاذا للغة العربية فيها.

فاز بالجائزة الأكاديمي الأردني محمد هاشم غوشة في فرع الدراسات الإسلامية وموضوعه هذا العام "تراث القدس الإسلامي" عن غزارة أعماله حول تاريخ القدس وآثارها عبر العصور، وتنوع إنتاجه العلمي، كما ذهبت الجائزة في فرع خدمة الإسلام إلى "وثيقة مكة المكرمة" الصادرة عن مؤتمر مكة الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي في الثلاثين من مايو 2019.

فاز بالجائزة الأميركي ستيوارت هولاند أوركين، الأستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد في فرع الطب وموضوعه "أمراض الهيموجلوبين"، وذلك عن جهوده العلمية المتميزة في مجال أمراض صبغة الدم الوراثية، وفي فرع العلوم وموضوعه هذا العام "علم الحياة" ذهبت الجائزة إلى شياو دونغ وانغ، الأستاذ في المعهد الوطني للعلوم الحيوية في بكين وذلك عن اكتشافاته الرائدة التي أدت إلى تغير في فهم طبيعة عمل وموت الخلية البالغة، مما ساهم في تطوير علاجات وعقاقير تحاكي محفزات وقف تدهور الخلايا في مقاومة الأمراض المهددة للحياة.

وأطلقت مؤسسة الملك فيصل الخيرية جائزة الملك فيصل عام 1979 لمكافأة الأفراد والمؤسسات على إنجازاتهم الفريدة، ويحصل الفائز في كل فرع على ميدالية ذهبية ومبلغ مالي قدره 750 ألف ريال سعودي "نحو 200 ألف دولار".