الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حصاد قطاع الآثار خلال 2019 (إنفوجراف)

انفوجراف
انفوجراف

تمكن قطاع الآثار من تحقيق عدد من الإنجازات الملموسة خلال عام 2019، سواء على صعيد تنفيذ المشروعات الكبيرة والاكتشافات الجديدة أو تطوير وترميم عدد من المناطق الأثرية وتنظيم المعارض الدولية والداخلية، فضلًا عن استرداد بعض القطع الأثرية من الخارج.

ويلقي «الدستور» الضوء على أهم هذه الإنجازات خلال هذا العام في الانفوجراف التالي الذي يظهر حجم الإنجاز في مشروع المتحف المصري الكبير ووصل إلى أكثر من 90%، في حين بلغ إجمالي القطع الأثرية التي تم نقلها للمتحف 49603 قطعة أثرية، تم ترميم وصيانة  46600 قطعة أثرية منها.

ويشير الانفوجراف إلى أنه من المتوقع أن يجذب المتحف 5 ملايين زائر سنويًا، خاصة أنه سيكون أكبر متحف أثري في العالم مخصصًا لحضارة واحدة، وفقًا لمجلتي (Traveler Conde Nast) و(Architectural Digest).

كما يوضح الإنفوجراف، أن نسبة تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع المتحف القومي للحضارة المصرية وصلت إلى 98%، على أن يتم افتتاحه جزئيًا في الأشهر الأولى من 2020، وتطرق الإنفوجراف إلى عمليات التطوير والترميم في بعض المناطق، مبينًا أن نسبة إنجاز تطوير منطقة الأهرامات بلغت 99%، بينما وصلت نسبة إنجاز مشروع إحياء مسار طريق الكباش بالأقصر 99%، فضلًا عن إنجاز 95% من ترميم المعبد اليهودي (الياهو هانبي) بالإسكندرية، بجانب إنجاز 95% من ترميم قصر البارون إمبان.

وعلى صعيد الافتتاحات الأثرية، فقد رصد الإنفوجراف افتتاح 25 مشروعًا خلال عام 2019، على رأسها افتتاح هرم اللاهون بالفيوم للزيارة لأول مرة منذ اكتشافه عام 1889، فضلًا عن إقامة مسلتين من صان الحجر بمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة، بجانب الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع تطوير "دير سانت كاترين".

أما فيما يتعلق بالاكتشافات الأثرية، فوفقًا للإنفوجراف بلغ عددها 18 اكتشافًا لبعثات وزارة الآثار، أهمها اكتشاف خبيئة العساسيف التي تضم 30 تابوتًا مغلقًا محتفظًا بألوانه بالأقصر، وترجع للقرن العاشر قبل الميلاد، حيث تم تصنيفها كواحدة من أهم 26 اكتشافًا علميًا في عام 2019، وفقًا لصحيفة (Business Insider).

ومن بين الاكتشافات أيضًا مقبرة النبيل خوي بمنطقة سقارة، والتي ترجع لنهاية الأسرة الخامسة، وقد صنفت ضمن أفضل 10 اكتشافات أثرية في عام 2019، وفقًا لمجلة (Archaeology) الأمريكية."

وإلى جانب ذلك، تم اكتشاف 3 آبار دفن بمنطقة آثار تونا الجبل بمحافظة المنيا، بالإضافة إلى اكتشاف ورشة لصناعة الأثاث الجنائزي بوادي الملوك الغربي بالأقصر، حيث تم تصنيفها كأحد أكبر 10 اكتشافات أثرية في عام 2019، وفقًا لموقع (Live Science)، وكذلك اكتشفت البعثة المصرية تمثالًا أثريًا نادرًا على هيئة "الكا بميت رهينة بمحافظة الجيزة.

هذا وقد رصد الإنفوجراف أيضًا معارض الآثار الداخلية والخارجية، مشيرًا إلى أنه على المستوى الداخلي، فقد بلغ عدد المعارض الداخلية الأثرية التي تم افتتاحها 11 معرضًا، أبرزها، افتتاح معرضين مؤقتين بالمتحف المصري بالتحرير عن خبيئات المومياوات والتعليم في مصر القديمة، وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور 117 عامًا على افتتاح المتحف.

وعلى المستوى الخارجي، أوضح الإنفوجراف، أنه تم افتتاح 3 معارض أثرية خارجية، أهمها، افتتاح معرض آثار الملك "توت عنخ آمون" في باريس بقاعة (Grande Hall De La Villette) والذي بلغ عدد زائريه نحو 1.4 مليون زائر، وهو ما جعل مجلة الجارديان البريطانية تشيد بالمعرض وتؤكد أنه الأكثر زيارة في التاريخ الفرنسي.

وفي  السياق ذاته، تم افتتاح معرض الآثار الغارقة بمدينة لوس أنجلوس بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك افتتاح معرض آثار الملك توت غنخ آمون (كنوز الفرعون الذهبي) في لندن بقاعة (Saatchi Gallery).

وبالنسبة للقطع الأثرية المستردة من الخارج، فقد بلغ عددها، وفقًا للإنفوجراف 23 قطعة، وقد شملت إنجازات القطاع أيضًا استضافة مصر المؤتمر الدولي الثاني عشر لعلماء المصريات لأول مرة منذ عام 2000، بمشاركة 600 عالم آثار من مصر وأكثر من 35 دولة، فضلًا عن إطلاق الموقع الإلكتروني (egymonuments.gov.eg) " آثار مصر" بالتعاون مع وزارة الاتصالات.