رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكايات حزينة في حياة نجوى فؤاد

نجوى فؤاد
نجوى فؤاد

الحياة ليست وردية دائمًا، ولكن لها العديد من الجوانب الصعبة التي تتطلب منا أن نكون أقوياء؛ لنعبر بسلام تلك المراحل، وفي حياة الفنانة الاستعراضية نجوى فؤاد العديد من المصاعب التي لم تظهر للجمهور، وبمناسبة عيد ميلادها نرصد الجانب الآخر في حياتها.

نشأتها ووفاة والدتها
تُوفيت والدتها بعد الولادة بعام ونصف؛ بسبب إصابتها بمرض نادر، وكانت لا ترضعها بسبب خوفها من أن يكون المرض معديًا، وقام والدها بإحضار مرضعة لها تُسمى "حليمة"، وكانت تُقيم وقتها بفلسطين، وتزوج والدها بعد ذلك امرأة عاقر راعت نجوى.

الحرب والصواريخ
عندما قامت حرب 1948 كانت تعتقد حينها أن الصواريخ والدبابات هي لعب الأطفال، وقالت في لقاء مع الإعلامي طوني خليفة: "كنت أظن أن الدبابات ألعاب خاصة بالأطفال، وكنت أفرح عند سماع الأصوات الخاصة بهم، وفي يوم سقطت الغرفة التي كنا نعيش بها وقابلت ذلك بالضحك، وعدنا لمصر وبالتحديد الإسكندرية، وكان عمرى حينها أربع أعوام بالفعل كان هذا صعب على طفلة مثلي".

زواج الأقارب
أراد والد نجوى فؤاد أن يتزوج بأخرى ليُنجب ذكرًا، وبالفعل تزوج قريبة زوجته العاقر، وهي من اخترتها له بنفسها، وأنجب منها ولدين، وطلبت منه زوجته الأولى أن أعيش معها لأنها أحبتها.

عندما بلغت عمرها 12 سنة، قرر والدها أن يحرمها من الذهاب للمدرسة، وأن يزوجها لأحد أقاربه الذي يلبغ من العمر 42 عامًا فرفضت وهددته بأنها ستقتل نفسها، ولكنه كان مصممًا حتى قررت الهرب إلى القاهرة.

أخي قاطع علاقته بي
قالت نجوى في إحدى لقاءاتها التلفزيونية أن شقيقها قطع علاقته بيها؛ بسبب عملها، ولكنها كانت تفضل أن تكون قريبة من أسرتها الكبيرة، لكنه لم يمنحها هذه الفرصة لذلك.

لم تنجب
ندمت الفنانة نجوى فؤاد على قرار عدم الإنجاب، بسبب انشغالها بالفن حياتها الأخرى، ولكنها رأت أن هذا الأمر تسبب لها في الشعور بالوحدة، واقتصرت حياتها على الطباخ والدادة والسواق، وفقًا لما قالته في إحدى اللقاءات التليفزيونية.

ولدت نجوى فؤاد في الإسكندرية، عملت كراقصة في الصالات ثم مزجت بين الرقص والتمثيل وقامت ببطولة العديد من الأفلام، ولم تخف من المغامرة في الإنتاج، فأسست شركة خاصة بها، وقامت بإنتاج عدة أفلام لها يأتي أبرزها "ألف بوسة وبوسة وحد السيف".

وصل عدد زيجاتها لـ12 زيجة بحسب تأكيدها في برنامج "أنا والعسل مع نيشان" الذي عرض في رمضان 2013، والذي ذكرت فيه أنها واجهت مشكلة عند استخراجها أول جواز سفر، بسبب تسجيلها كذكر بدلا من أنثى في شهادة ميلادها.