الثلاثاء 13 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكايات زواج نجوى فؤاد الـ12: تعلقت بواحد وطلقته للخيانة

جريدة الدستور

"عشق الجسد ليس دائمًا بل الدائم هو عشق الروح"، الدليل على المقولة السابقة أن الفنانة الاستعراضية نجوى فؤاد والذي يحل اليوم 6 يناير عيد ميلادها تزوجت 12 مرة كما صرحت في العديد من لقاءاتها التليفزيونية، ولكن قلبها تعلق بواحد فقط من أزواجها، وهو رجل الأعمال اللبنانى سامى الزغبى.

وخلال السطور التالية ترصد «الدستور»، حكايات رجال تزوجتهم نجوى فؤاد، وظروف هذه الزيجات.

سامي الزغبي

هو حبيب عمرها كما تصفه، فمن بين أزواجها الـ12 تعلقت به وأحبته وقالت عنه: "إنه عقدة حياتي، فعلى الرغم من الانفصال أحبه بإخلاص شديد، ووقع الطلاق بيننا بعدما اكتشفت خيانته لي مع صديقة عمري وطليقة عمر خورشيد والتي تدعى أمينة السبكي"، وذلك خلال أحد اللقاءات التليفزيونية لها.

أحمد فؤاد

يكبرها بـ 25 عامًا على الرغم من هذا الفارق الكبير في العمر ولكنها أحبته، وكان عمرها حوالي 15 عامًا، ويعتبر هو أول شخص ترتبط به فاضطرت حينها إلى مستخرج بتاريخ ميلاد جديد جعل عمرها 19 سنة، واستمر زواجهما 7 سنوات، وتم الطلاق بسبب عدم رغبة نجوى في الإنجاب حتى لا يعطلها عن مشوارها الفني.

أحمد رمزي

زواجها به لم يدم سوى 17 يوما، ويروي الفنان أحمد رمزي ظروف الزواج: "زواجنا تم حفاظًا على سمعة الفنانة نجوى فؤاد، ذهبت لمنزلها لأجد خناقة بينها وبين طليقها أحمد فؤاد، الأمر الذي تسبب في مشادة بين رمزي وفؤاد، وتحدث أحد الصحفيين مع رمزي أن فؤاد وصى بنشر خبر وجود رمزي عند نجوى بمنزلها لذا تزوجها حفاظًا على عدم التأثير على مشوارها الفني".

وقالت نجوى على زواجها من رمزي، إنها لم تجلس معه إلا 3 ساعات، حيث سافرت ولما رجعت وجدته قد عاد لزوجته فسلمت عليه وطلقته.

كمال نعيم

هو مخرج استعراضي أحبها وتزوجها بعد الزواج السريع من أحمد رمزي، وكان العريس يريد تنظيم حفل كبير دعا إليه 982 شخصا، ولكن رفضت نجوى أن تقيم حفل زفاف بهذا الحجم، وأقامت حفل زفاف بسيط في منزلها حضره العديد من النجوم منهم نبيلة عبيد وليلى طاهر ولبلبة، وزيزي مصطفى التي رقصت في الحفل للعروسة «صديقتها المقربة».

عماد عبد الحليم

ثم توالت عدد أزواج الفنانة الاستعراضية نجوى فؤاد، محمد موسى، ثم رجل الأعمال الكويتي محمد الملا، هذا بالإضافة إلى المطرب الشاب عماد عبد الحليم، والذي كانت ترى أن زواجه لها طمعا، فاشترطت أن تكون العصمة بيدها وبعد أن اكتشفت إدمانه الهيروين طلقته.

محمد السباعي

كان يشغل منصب مساعد وزير الداخلية وهو ابن أخ الأديب الكبير يوسف السباعي، تحكي: هو السبب في أن أهدم المعبد الكبير الذي كونته طوال هذه السنوات فكانت فرقتي عددها 83 شخصا، وكنت أول من استورد الليزر وكانت الفرقة مزودة بالتقنيات الحديثة، وسبب الخلاف هو أني فكرت كيف أرقص وأنا زوجة لرجل سياسي ففضلت الانفصال.