الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

7 إجراءات.. ماذا فعلت إسرائيل بعد اغتيال قاسم سليماني؟

الجمعة 03/يناير/2020 - 02:51 م
جريدة الدستور
سارة الشلقاني
طباعة
يخشى الاحتلال الإسرائيلي من الرد الإيراني ضد عملية اغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري لديها، خلال غارة أمريكية، فجر اليوم، الجمعة، بغارة أمريكية على مطار بغداد الدولي.

وترجح التقديرات الأمنية الإسرائيلية أن عملية الرد الإيراني ستشمل إسرائيل، على أن تكون بشكل مباشر ضدها، أو تهاجم أحد أهدافها في الخارج، كانتقام من اغتيال أحد أكبر قاداتها العسكريين.

وأعلنت الولايات المتحدة، فجر اليوم، اغتيال سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي، و6 آخرين، إثر قصف جوي استهدف مطار بغداد الدولي بـ3 صواريخ طراز "كاتيوشا" أثناء اجتماعهم بقادة الحشد الشعبي.

اجتماع أمني في الكرياه"
وعقد نفتالي بينيت وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، اجتماعا أمنيًا طارئًا في مقر وزارة الجيش "الكرياه" لبحث التداعيات الأمنية لاغتيال سليماني، حسبما نشر موقع "واللا" الإسرائيلي، وحضر الاجتماع العديد من القيادات الأمنية والاستخباراتية لدى الاحتلال، أبرزهم أفيف كوخافي رئيس أركان الجيش.

قطع نتنياهو زيارته لليونان
قطع بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته وزعيم حزب "الليكود"، زيارته إلى اليونان، والتي بدأت الخميس، وعاد إلى تل أبيب، صباح اليوم الجمعة.

وجاءت عودة نتنياهو نظرًا لضرورة بحث التداعيات بعد اغتيال سليماني، وكذلك للمشاركة في جلسات التقييم الأمني للأوضاع، وما طرق الرد الإيراني، والمرجح أن تشمل إسرائيل بشكل مباشر.

نتنياهو يدعم ترامب
قال نتنياهو إن تل أبيب تقف بجانب واشنطن في عمليات الدفاع عن نفسها، مشيرًا إلى أن سليماني كان يخطط لمزيد من العمليات في المنطقة.

وأضاف نتنياهو، في أول تعليق له على اغتيال سليماني، في كلمة ألقاها خلال مغادرته بمطار اليونان متجهًا لإسرائيل: "نقف بجانب أمريكا ولها حق الدفاع عن نفسها، كما لإسرائيل نفس الحق، وسليماني مسئول عن مقتل أمريكيين كثيرين، وغيرهم من الأبرياء، وكان يخطط للمزيد من الهجمات، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستحق الإشادة لتحركه الحازم والقوي والسريع".

رفع حالة التأهب عسكريًا
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، عن رفع حالة التأهب القصوى في كافة صفوفه، تحديدا على الحدود الشمالية مع سوريا ولبنان، خشية أي هجوم إيراني للرد على اغتيال سليماني، ووجه الجيش بضرورة التأهب لأي هجوم مباشر من جانب إيران، كرد انتقامي على اغتيال أمريكا لقائد فيلق القدس.

منع تصريحات الوزراء
طالب نتنياهو الوزراء بعدم الإدلاء بأي تصريحات على عملية اغتيال سليماني، مطالبًا إياهم بالصمت الكامل، حسبما نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، ووجه نتنياهو بعدم التحدث لأي وسيلة سواء الصحف أو القنوات أو الإذاعات، حول عملية الاغتيال.

تدابير أمنية للبعثات والسفارات
أعلنت وزارة خارجية الاحتلال رفع حالة التأهب في كافة سفاراتها وقنصلياتها حول العالم، تحسبًا لأي هجوم إيراني، حسبما نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وأوضحت أنه يتم اتخاذ العديد من التدابير الأمنية، ليس لمباني السفارات والقنصليات فقط، بل لوفودها والجاليات حول العالم.

إغلاق "جبل الشيخ" على حدود سوريا ولبنان
أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، إغلاق موقع جبل الشيخ، الذي يقع في هضبة الجولان المحتلة، ويمتد إلى حدود سوريا ولبنان أمام الزوار والسياح.

وكذلك، أوضحت سلطات الاحتلال أنه لا توجد – حتى الآن – أي تعليمات أمنية استثنائية خاصة للإسرائيليين الذين يسكنون على الحدود الشمالية.

أعلنتْ وزارةُ الدفاعِ الأمريكيةِ (البنتاجون)، صباح اليوم الجمعة، أنَّ ضربةً أمريكيةً قتلتْ قاسم سٌلَيماني قائدَ "فَيلقِ القدس" التابع لـ"الحرس الثوري الإيراني".

وقالتْ الوَزارةُ في بيانٍ: "هذه الضربةُ تَهدفٌ إلى رَدعِ أي خٌططٍ إيرانيةٍ لشن هجمات في المُستَقبلِ"، مؤكدةً أنَّ الرَئيسَ الأمريكي دونالد ترامب أَصدَرَ الأمرَ بـ"قتل" سُلَيمَاني.

وأضافَ البيانُ: "أنَّ الجنرالَ سٌلَيمَاني كان يَعملُ بكدٍّ على وَضعِ خُططٍ لمهاجمةٍ دبلوماسيين أمريكيين وجنود في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة، وأن سليماني وفيلق القدس التابع له مَسْئُوْلَان عن مقتلِ المئات من العسكريين الأمريكيين وجَرْحِ الآلاف غيرهم".

وعقب إعلان نبأ مقتل سُلَيْمَانِي، نَشرَ ترامب من خلال حسَابِهِ عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة للعلمِ الأمَريكي دون أي تَعليقٍ.

وقُتِل سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب قائد هيئة "الحشد الشعبي العراقي" الموالي لإيران، في هجومٍ صَاروخي أمريكي استهدفَ سيارتهما قرب مطار بغداد الدولي، فجر اليوم الجمعة.

ويَأتي مَقْتَلُ سُلَيمَانِي وأبو مهدي المهندس بعد 3 أيام على هجومِ غير مَسبوقِ شنَّهُ مُنَاصِرو للحشد الشعبي على السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية.

في المقابل، توعد المرشد الإيراني علي خامنئي بـ"انتقام مؤلم" على خلفية مقتل سليماني، وتقدم بالتعازي لأقارب سليماني والشعب الإيراني، وقال إن عمل ونهج قائد "فيلق القدس" "لن يتوقّف برحيله ولن يبلغ طريقًا مسدودًا".

وأكد خامنئي أن "انتقاما مؤلما سيكون في انتظار المجرمين"، وأعلن الحداد في البلاد 3 أيام عقب مقتل سليماني.