الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

السادات من حوار الأحزب: علينا توحيد الصفوف لبناء الوطن

الأحد 29/ديسمبر/2019 - 08:23 م
السادات
السادات
اشرف لاشين
طباعة
قال طلعت خليل، عضو المجلس الرئاسي لحزب المحافظين، إن القضايا الاقتصادية أو الاجتماعية لا تحل إلا من خلال عقد جلسات حوار تستهدف طرح الازمة بالحلول.

ودعا خليل، الحاضرين بعقد جلسة الحوار القادمة بين الأحزاب السياسية بمقر حزب المحافظين، مؤكدًا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ليس له أي ولاءات لأي حزب من الأحزاب السياسية، مشددًا على الوقف صفًا واحدًا لبناء الوطن.

أضاف أنه لا بدّ من سرعة إجراء تعديلات على قانوني مباشرة الحقوق السياسية ومجلس النواب، مؤكدًا أن نظام القائمة المغلقة في الانتخابات ستؤدى إلي الفشل المحتوم بعكس نظام القائمة النسبية.

أوضح نائب رئيس الحزب، القائمة النسبية هي الأصل في إجراء الانتخابات، حيث تم إجراء انتخابات بهذا النظام في العديد من الدول أبرزها العراق، والأرجنتين اعتمدت على التميز الايجابي لكوتة المرأة والأقباط والشباب، لافتًا إلى أن حزب المحافظين لديه تصور كامل بشان تطبيق نظام القائمة النسبية بالانتخابات وفقًا للمادة 102 من الدستور المصري.

ورحّب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بانضمام أحزاب أخرى للحوار الوطني مع الأحزاب، الذي يستضيفه حزب مستقبل وطن، مضيفا أن وجودهم مهم.

وأوضح السادات أن الإفراج عن المحبوسين على ذمة قضايا الرأي هو رسالة للأحزاب والمواطنين بأن المناخ السياسي أصبح مفتوحًا ويجعل الجميع يشارك فيه، وهؤلاء المحبوسين لم يبت القضاء في أمرهم حتى الآن ولا بدّ من النظر لهم، وهو مطلب لايجوز أن يزعج الأحزاب الأخرى.

وتابع "الاجتماعات السابقة، اتفقنا على تشكيل لجنة فنية قانونية والأفضل أن تبدء عملها بعض انضمام الأحزاب الأخرى، ولا بدّ من وجود فرص متساوية ومناسبة لكافة المواطنين خلال الانتخابات المقبلة".

واستكمل السادات: "المشاركة في الانتخابات على مدى السنوات الماضية لم تكن كبيرة والناس مش هتنزل تشارك لو شعرت بأن القوانين تفصل لحزب بعينه، ونريد أن نخرج بتوصيات عملية بعيدة عن اللجنة الفنية التي سوف تجتمع".

وطالب رئيس الإصلاح والتنمية الأحزاب الموجودة بضرورة عمل لقاء مع رئيس مجلس الوزراء ووزير الإعلام والداخلية، ثم لقاء مع المجلس الأعلى للإعلام والهيئة الوطنية للانتخابات لكي نعطي للمواطنين أمل وطمأنينة ونحثهم على المشاركة في الانتخابات.

أشار إلى أن وسائل الإعلام أصبحت مقصورة على أشخاص بعينها، ونحتاج إلى انفراجة في الإعلام لكي تتساوى فرص المرشحين في عرض برامجهم ورؤيتهم وأن يكون الكل على مسافة واحدة بجانب عمل لقاء مع النائب العام لبحث موقف المحبوسين على ذمة قضايا الرأي ولم يحاولوا إلى المحكمة حتى الآن.

وذكر أن الرئيس السيسي تحدث على دعم الأحزاب ولا بدّ أن نترجم ذلك، لافتًا إلى أن زمن المعجزات انتهى والفرصة موجودة، ونريد أن نصل إلى شئ توافقي بين كافة الأحزاب يجعل الجميع مطمئن.