رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ساقى «آل البيت».. «البدوى» يجوب الموالد منذ 40 عامًا (فيديو)

صورة من الحدث
صورة من الحدث

على مدار 40 عامًا يحرص حسن محمد البدوى، أحد أبناء محافظة أسيوط، على خدمة آل البيت في جميع أنحاء الجمهورية، متطوعًا بسقاية مريدي زوار الأضرحة خلال الاحتفالات السنوية بذكرى مولدهم.

صندوق حديدى مليء بالمياه مزود بخرطوم صغير وكوبين صغيرين وحزام متين هي رأسمال "البدوي" في الموالد، يجوب بين مريدي الطرق الصوفية حاملًا زاده من المياه يوزعها مع ابتسامته الدائمة على المحتفلين دون مقابل سوى دعواتهم المحببة إلى قلبه.

رغم عمله بوزارة الأوقاف عاملًا في أحد مساجد محافظة أسيوط، فإنه يحصل على إجازة لحضور الموالد، قائلًا "أنا باجي هنا حبًا وكرامة في النبي صلى الله عليه وسلم وآل البيت عشان أكسب خير وأجر ينفعني في الأخرة".

ليس سهلًا أن تصبح خادمًا لآل البيت، هكذا يؤكد حسن البدوي: "أنا لا أشعر بعزة نفس وكرامة إلا بارتداء زي السقاية دون أن ينتظر أي مقابل من أحد ولا ينتظر سوى قبول عمله والأجر من الله".

وبدأ البدوي في سقاية رواد الموالد منذ طفولته، ولا يزال محافظًا على حضور موالد "الحسين والسيدة زينب والسيدة نفيسة وعبدالرحيم القناوي وعلى زين العابدين وجلال الدين السيوطي والسيد البدوي وحسن العدوي".