الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

«دهن ثعبان وعقرب مطحون».. أسوانية تبتكر علاجًا لآلام العظام

الجمعة 27/ديسمبر/2019 - 11:31 ص
فاطمة
فاطمة
أسوان_إسراء توفيق
طباعة
لم يقف صغر سنها عائقًا أمام تفكيرها لعلاج آلام المفاصل، بعد أن رأت معاناة أهالي قريتها، توصلت فاطمة أشرف إلى علاج غريب من نوعه، لا يترك أي مضاعفات مثل الأدوية الكيميائية.

دواء "فاطمة" عبارة عن مزيج من دهن الثعابين مع العقارب المطحونة، يتم تركه في الشمس لفترة، ثم يستخدم كعلاج فعال لتخفيف آلام المفاصل.

بعد مشاركة "فاطمة" في المعرض المحلي للعلوم والهندسة، وتصعيد مشروعها للمنافسة في المسابقة
التي تقام على مستوى الجمهورية، التقت "الدستور" بها لتحكي لنا عن تفاصيل مشروعها.

قالت فاطمة أشرف، إنها تحب المجال العلمي كثيرًا، وفكرة المشروع جاءت لها من خلال رؤيتها لمعاناة عدد من أهالي قريتها من آلام المفاصل، وأن والدها لديه هواية تحنيط الثعابين، ففكرت في أن تستفيد من دهون الثعابين، بعد أن قرأت مجموعة من الأبحاث العلمية أكدت مدى الاستفادة منها في علاج آلام المفاصل.

أوضحت لـ"الدستور" أن العلاج الذي صنعته ينتمي إلى الطب البديل، وليس له أي أضرار صحية، فهو مركب من الطبيعة، وأن طريقة تركيبه تتم كالتالي: بعد تشريح الثعبان تستخرج خيطًا من الدهن، أما بالنسبة للعقرب فهي تبدأ باستبعاد الجزء الموجود فيه السم، ثم تستخرج أحشائه، وتتركه في الشمس لكي يجف، وبعدها تقوم بطحنه، وأخيرًا يتم وضع دهن الثعبان في علبة زجاجية، وتضيف إليها العقارب المطحونة، وبذلك تنتهى خطوات تجهيز المركب.

وتابعت "فاطمة" أنها اختارت العقارب لأن بها نسبة مخدر طبيعي قوي، بعد تجهيز هذه المواد تتركه تحت أشعة الشمس لمدة 4 أيام، ولكن المدة تختلف في فصل الشتاء، وقد تصل إلى 9 أيام، بعد ذلك يصبح جاهزًا على الفور للاستخدام، لافتة إلى أنه يتم استخدامه كعلاج ظاهري"مرهم"، لتخفيف آلام العمود الفقري، والمفاصل، والعظام الإسفنجية عمومًا.

ذكرت "فاطمة" أنها جربته على أكثر من حالة في قريتها، وبالفعل حقق نتيجة جيدة، ولكن نتيجته تأتي على المدى الطويل على حسب الحالة، وأن هناك بعض الحالات التي تتوافد عليها من بلدان أخرى لكي تجهز لها هذا المركب.

أردفت "فاطمة" أنها شاركت بهذا المشروع في مسابقات البحث العلمي التابعة لمديرية التربية والتعليم، والمدة التي استغرقها للاكتمال 3 سنوات، حيث عرضته كفكرة فقط في أول سنة، ولكن بعد حصولها على منحة أمريكية، استطاعت إجراء التحاليل الطبية لإثبات نسبة الأمان على هذا الدواء، وظهرت نتيجته 75% من أول تحليل، أي أنه آمن الاستخدام، موضحة أنه خلال مشاركتها في المسابقة هذا العام أصبح مشروعها جاهزًا تمامًا، ومجربًا أيضًا على الحالات.

واختتمت حديثها لـ"الدستور" بمناشدة شركات الأدوية الكبرى، بتبني فكرة خليط "دهن الثعبان والعقارب" وإعدادها كدواء، يستخدم للتخلص من آلام المفاصل والعمود الفقري، للتخفيف من معاناة المرضى، وأن العلاج خالٍ  تمامًا من أي أضرار، وأنه مركب بسيط، وجميع مكوناته موجودة في الطبيعة بشكل دائم.