الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

من بين 5 عادات.. مشاهدة التلفزيون الأخطر على الأطفال

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 11:38 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
وصفت دراسة إسبانية جديدة مشاهدة الأطفال للتلفزيون، بأنها أخطر عادات نمط الحياة الحديث على الأطفال، وحذّرت الدراسة من أن هذه العادة تساهم بشكل كبير في مشكلة البدانة المفرطة التي يتزايد انتشارها بين الأطفال في العقود الأخيرة. وربطت الدراسة التي أجريت في معهد البحوث الطبية في مستشفى ديل مار التابع لجامعة برشلونة بين مشاهدة الأطفال للتلفزيون باستمرار وبين الإصابة بأمراض القلب والتمثيل الغذائي في سن مبكرة.

وراقب فريق البحث تأثير 5 عادات حياتية على صحة الطفل، هي: النوم، والنشاط البدني، ووقت مشاهدة التلفزيون، وتناول الأطعمة المصنّعة، وتناول الأطعمة النباتية.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين يشاهدون التلفزيون لقوت ممتد منذ سن 4 سنوات يرتفع لديهم خطر الإصابة بالبدانة وأمراض القلب. ويرجع ذلك إلى نقص النشاط البدني، والميل إلى نمط حياة مستقر يعتمد على الجلوس لفترات طويلة أمام الشاشة.

وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة "بي إم جيه" الطبية عن الدراسة، لاحظ فريق البحث أن الآباء هم سبب إفراط الطفل في مشاهدة التلفزيون، لأن الطفل يقلّد أبويه في تبني عادة الجلوس أمام الشاشة ساعات طويلة.

ورصد فريق البحث أن اتباع الأم عادات التغذية الصحية ينعكس إيجابيًا على صحة الأبناء، وأن الأم التي تتناول مشروبات كحولية عادة ما يكون لدى أبنائها زيادة في الوزن أو بدانة.

وتوصلت الدراسة إلى أن اتباع الأم التوصيات الصحية الخاصة بالعادات الحياتية الـ 5 التي تم بحثها في الدراسة يقلل احتمال زيادة وزن الطفل بنسبة 82 بالمائة.