رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 18 سبتمبر 2020 الموافق 01 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

رئيس هيئة قصور الثقافة: لبيتُ كلَ مطالب أدباء مصر لإنجاح مؤتمرهم

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 03:37 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
شهدت الجلسة الختامية للدورة الـ34، للمؤتمر أدباء مصر، بعنوان "الحراك الثقافي وأزمة الوعي"، الدورة التي تحمل اسم الشاعر بيرم التونسي، حضور كل من أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والفنان عز الدين نجيب رئيس المؤتمر، والشاعر حازم حسين أمين عام المؤتمر، الدكتور هاني كمال رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية، والذي قدم التهنئة لأدباء مصر وللهيئة، ولكل من قدم يد المعاونة لإنجاح المؤتمر، وعلى رأسهم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، والمستشار الثقافي للمحافظة محمد الدسوقي.

ووصف الدكتور أحمد عواض في كلمته أيام المؤتمر، بأنها جميلة وممتعة، وشهدت نجاح فعاليات مميزة للدورة الحالية من مؤتمر الأدباء، كما قدم الشكر لكل من أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر، مؤكدًا أنه لبى كل مطالبهم لإنجاح هذه الدورة، ولأعضاء الأمانة السابقة ورئيسها محمد عزيز، والأدباء لإثراء المؤتمر في كل فعالياته.

ووعدهم بدراسة توصيات المؤتمر، ولكل إدارات الهيئة، والإقليم والفرع، كما رحب بأعضاء الأمانة الجديدة، متمنيًا تحقيق الرؤى المشتركة ما بين الهيئة والأمانة، وهنأ الفنان عز الدين نجيب الحضور لتحقيق النجاح لهذا العرس الثقافي، والذي تحقق بفضل إرادة حقيقية للأدباء، وتواصل حقيقي لإدارة واعية.

كما طالب حازم حسين الحضور بالوقوف دقيقة حداد لوفاة الأديب السيناوي أشرف العناني، وأوصى الأمانة الجديدة بتكريمه، ضمن قائمة المكرمين الراحلين، والذين وافتهم المنية أثناء مدة الأمانة السابقة في الدورة القادمة للمؤتمر.

وأعلن محمد الدسوقي المستشار الثقافي لمحافظة بورسعيد، إقامة جائزة باسم بيرم التونسي لكل زجالين مصر، بالتعاون مع قصور الثقافة، وأن كل من شارك في الدورة الـ34 مدعوًا لحضور كل الفعاليات الثقافية، التي تقيمها المحافظة أو الفرع.

أعقب ذلك تكريم الدكتور "عواض" لرئيس المؤتمر، والأمين العام السابق للمؤتمر، بالإضافة لتكريم أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر لعام 20182019، بجانب تكريم مدير عام النشر، مدير إدارة المؤتمرات وأندية الأدب، ومسئولي المؤتمرات الأدبية.